كنوز نت - وزارة الصحة

الصحة : تحذيرات من فصل الشتاء 

  • البروفيسور جامزو: الأعراس تساوي عدوى ثمّ مرضى بحالة خطيرة وبعدها حالات وفاة



كنوز نت - قال البروفيسور روني جامزو، مدير "مغين يسرائيل" خلال زيارته يوم السبت الى مطرانية الروم الملكيين الكاثوليك في حيفا: "أنهيت زيارة لسيادة المطران الدكتور يوسف متى في حيفا، حيث جئت الى هنا طلبا لمساعدتهم. أشكر المواطنين العرب بعد 4 أسابيع من الاغلاق والهبوط في نسبة العدوى، وأقول لهم، قمتم بخطوة نوعية من أجل خفض العدوى، لكن لدي طلب آخر بسيط، لأنني ألمس الرغبة لدى المواطنين بالعودة الى الحياة الطبيعية، وأقول لهم نعم لعودة الحياة الى طبيعتها ولكن لا للتجمهر واللقاءات والمناسبات".

وأضاف جامزو: "ما زالت هناك العديد من القيود المفروضة، وكل ما أطلبه هو التشديد على موضوع الأعراس. أرى وأسمع عن أشخاص يريدون العودة لإقامة حفلات وأعراس ومناسبات وتجمهرات، وأنا أعتذر منكم وأقول لكم لا. ليس هذا هو الوقت للعودة الى التجمهرات وما زالت هناك قيود على التجمعات بحيث يسمح بالتجمهر لعشرة أشخاص فقط في مكان مغلق و20 شخصا في مكان مفتوح، ولا يجوز في الوقت الراهن إقامة الحفلات والأعراس والمناسبات، لأننا نعلم جيدا أن هذه التجمهرات هي سبب انتشار العدوى، وما زالت المستشفيات تعج بأعداد كبيرة جدا من المرضى".

وختم البروفيسور جامزو بقوله: "لرجال الدين قوّة تأثير كبيرة جدا من خلال الوعظ ونقل الرسالة الحقيقية للجمهور. كل عرس هو بؤرة لانتشار عدوى الكورونا، وبالتالي مرضى بحالة خطيرة وحالات وفاة بكل أسف".



  • د. زاهي سعيد: الفيروس يحتفل بالتجمهرات والاحتفالات والعناق واحذروا من فصل الشتاء


كنوز نت - أعرب الدكتور زاهي سعيد، نائب مدير عام صندوق مرضى كلاليت ومتحدث بلسان وزارة الصحة، عن تخوّفه من سلوكيات المجتمع العربي بعد رفع الاغلاق قائلا: "حتى اليوم كان سلوكنا رائعا وحقق النتائج المرجوة، وقد تراجعت دالة مؤشر الإصابات بشكل جيد جدا، نتيجة الالتزام والامتناع عن التجمهرات في الأفراح وبيوت العزاء، وهذا انجاز للمجتمع ونقول كل الاحترام لهكذا مجتمع مثالي". 

وتابع: "ما أرجوه من مجتمعنا اليوم هو مواصلة هذا النهج، لأنه في اللحظة التي نقيم فيها لقاءات موسعة في أماكن مغلقة دون مراعاة التعليمات فإن الأرقام ستعود وترتفع بشكل سريع كما هبطت بشكل سريع. لقد برهنت لنا التجربة أن الأرقام ترتفع بشكل حاد في غضون فترة قصيرة".

وأضاف: "نحن مقبلون على فصل الشتاء وتعقيداته وفيروساته والانفلونزا الموسمية، لذلك فإن المسؤولية علينا كبيرة جدا. حافظوا على التوصيات، التباعد الاجتماعي والكمامة والنظافة الشخصية والتقليل من اللقاءات في الأماكن المغلقة. فقط بهذه الطريقة ننتصر على الفيروس، وإن لم نتصرف حسب التعليمات فإن الفيروس قد يعود بأرقام مخيفة. هذا الفيروس يحتفل عندما يشاهد التجمهرات والاحتفالات والفرح والعناق فهو يتغذى على هذه السلوكيات وينتشر ويتكاثر. 

لذلك يجب علينا أن نتمتع بالوعي الكافي وعدم إفساح المجال لعودة الفيروس والانتصار علينا".