كنوز نت - رجاء بشارات


لطفية ابو ليل : بعد 40 يوما بالعلاج المكثف تتماثل للشفاء


بُشرى سارة من المركز الطبي باده - بوريا، بشأن لطفية أبو ليل (62 عامًا) من عين ماهل


كنوز نت - خضعت للعلاج في حالة حرجة بقسم العلاج المكثف المخصص للكورونا، طوال 40 يومًا! لقد تعافت لطفية وعدت إلى حضن عائلتها.


وقد قالت لطفية أبو ليل عند تسريحها إلى المنزل يوم الأحد 11.10.20 "بوّدي أن أشكر جميع أفراد الطاقم فردًا فردًا! أنا سعيدة بأنني بت أشعر أفضل بكثير وأنتظر العودة إلى المنزل على أخر من الجمر".

أما ابن لطفية، حسن أبو ليل، الذي يعمل كممرض في قسم الطوارئ بالمركز الطبيّ، والذي رافقها وعالجها طوال هذه الفترة الطويلة والصعبة، فقد قال "والتي لا تذكر ما حدث في هذه الأسابيع، تعتقد أنها كانت تحت تخدير ليومين أو ثلاثة.. ولكنها كانت خاضعة للتخدير ومربوطة بجهاز التنفس الاصطناعي طوال ثلاثة أسابيع! وطوال هذه الفترة كنا نخشى على حياتها. لم نكن نعلم ماذا نفعل".

من جانبه، أكد د. موشيه متان، خبير العلاج المكثف ومدير القسم "وصلت إلينا لطفية بحالة حرجة ومرّت علينا أيام كنى نخشى جدًا على حياتها. اجتازت فترة علاج واستشفاء مطوّلة مع الكثير من الطلعات والنزلات. ولذلك، جميعنا اليوم سعداء ومتأثرون برؤيتها تقف على قديمها الآن بعد تعافيها لتعود إلى حضن عائلتها".

وقد قدّم حسن للكادر الطبيّ المُعالِج هدية تكريمية، ولخّص بقوله "في نهاية المطاف شهدنا معجزة هنا، نحن متأثرون وتغمرنا السعادة! أردنا أن تصل والدتي إلى بوريا لأننا كنا على يقين من أنها ستحصل على أفضل علاج والأكثر مهنية على الاطلاق".