كنوز نت - وزارة الصحة


بيان مشترك لمكتب رئيس الوزراء ولوزارة الصحة:

إستعرض الخبراء ومدير مشروع مكافحة الكورونا خلال جلسة كابينت الكورونا المعطيات المحتلنة حول تفشي المرض في البلاد التي تفيد بأن هناك 3000 حالة إصابة يوميا. كما تم استعراض صورة الوضع حول تفشي المرض والاتجاهات المستقبلية له وتم بحث مخطط الخروج من الاغلاق. وعرض رئيس هيئة الأمن القومي مائير بن شبات الأهداف والمبادئ الأساسية التي تقع في تخطيط مراحل الخروج من الاغلاق وعرضت بعده رئيسة الخدمات الصحية للجمهور الدكتور شارون ألكلاعي المخطط الذي رسمته وزارة الصحة لخروج تدريجي من الاغلاق. وقال الخبراء إن القرار الذي يقضي بتخفيف الاغلاق وبالسماح بفتحه بشكل تدريجي يلزم تراجعا مؤكدا ومتواصلا في عدد الإصابات بالفيروس وقالوا إن من أجل التوصل إلى هذه المرحلة يجب الانتظار عدة أيام أخرى.

وعليه تم اتخاذ القرارات التالية من قبل الحكومة وكابينت الكورونا:

1. تمديد الإجراءات الحالية حتى منتصف ليل يوم الأحد الموافق 18.10.20.
2. تمديد التقييدات التي فرضت على شركات الطيران ومغادرة البلاد إلى الخارج حتى يوم الخميس الموافق 15.10.20 حيث ستعقد اليوم جلسة في هذا الشأن.
3. عقد جلسة يوم الخميس ستبحث اتخاذ خطوات مبكرة قبيل تنفيذ مخطط الخروج من الاغلاق وفقا لمعطيات الإصابات بالفيروس. بما في ذلك افتتاح المصالح التجارية الصغيرة بدون استقبال الزبائن ورياض الأطفال وخدمة التيك-أواي الأسبوع المقبل.
4. بعد المصادقة على مخطط الخروج من الاغلاق سيتم نشر أهدافه ومؤشراته ومراحله حيث سيتم إيضاح المجالات التي ستعود للعمل في كل مرحلة ومرحلة بالتفصيل.

5. السماح بسبب آخر للخروج من المنزل ولذلك من أجل حضور عرس لقريب أو للعرسين نفسيهما.
6. السماح لرياضيين محترفين يلعبون في الدوري الأقدم بالقيام بتدريبات.


وصادق كابينت الكورونا مساء أمس على مشروع القرار الذي قدمه وزير المالية والذي قضى بتمديد الإجراءات المؤقتة التي تفرض تقييدات على النشاط في أماكن العمل وذلك حتى يوم الخميس الموافق 18.10.20 بغية صد تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وتقضي هذه الاجراءات التي تم تمديدها بأن النشاط في أماكن العمل ستقيد كليا ما عدا أماكن العمل التي تم إعفاءها من ذلك.