كنوز نت - وزارة الصحة


تعينات وبيانات من وزارة الصحة

  • البروفيسور زاهر عزام: العودة للأعراس وفتح بيوت العزاء تعني موجة كورونا ثالثة أشد فتكا 
أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعلام العربي البيان التالي:


أعرب البروفيسور زاهر عزام، مدير قسم الأمراض الباطنية في مستشفى "رمبام" في حيفا، عن أمله بأن تستمر معدلات التراجع والانخفاض في اعداد مرضى الكورونا في البلاد، حتى بعد عملية الخروج التدريجي من الإغلاق وفتح المرافق الاقتصادية، مشيرا الى أن موجة ثالثة لو حدثت فإنها ستكون أكثر فتكًا وأشد حدة من الموجتين الأولى والثانية (الحالية).

وأضاف البروفيسور عزام: "نحن مقدمون على فصل الشتاء والانفلونزا الموسمية، وعلى الرغم من أن الأرقام مشجعة من حيث قسوة العدوى في الجزء الجنوبي من الكرة الأرضية، مثل أستراليا ونيوزيلندا التي تخرج الآن من فصل الشتاء الى الربيع والصيف، كانت الانفلونزا الموسمية خفيفة عليهم. وأنا أعزو هذا الشيء الى أن الشعوب هناك تحافظ على تباعد اجتماعي والتزام بالكمامة والنظافة الشخصية، أكثر من مجتمعنا".

وقال: "الانفلونزا الموسمية تنتقل من شخص الى آخر أيضا عن طريق رذاذ السعال والعطس، كما هو الحال في الكورونا، لذلك فإن العزل الاجتماعي ووضع الكمامة على الفم والأنف كفيل بالحماية أيضا من عدوى الانفلونزا الموسمية، ومن معظم فيروسات الشتاء، الأمر الذي لا أتوقعه من مجتمعنا عربا ويهودا". وتابع: "أخشى انه مع إعادة فتح الاقتصاد في البلاد لا يعود هناك التزام بالتباعد الاجتماعي والكمامة وهذا يعني أن الجهاز الصحي قد ينهار نهائيا على اعتبار أن هذا الجهاز مرهق ومنهك وضعيف اليوم بسبب جائحة كورونا، ولا أستبعد أن يصل الى حالة انهيار اذا عدنا الى المناسبات الاجتماعية والأعراس وبيوت العزاء والتجمهرات".

وعن الجانب الاقتصادي، قال البروفيسور زاهر عزام: "الاقتصاد مهم للناس وللحياة وللمعيشة، واذا نحن لم نحافظ على التباعد الاجتماعي ولم نلتزم بالكمامة والنظافة الشخصية فإننا نعرض الاقتصاد أيضا للخطر وسيكون الثمن باهظا. أنا أؤيد فتح المرافق الاقتصادية تدريجيا مع الحفاظ على الأمور التي تعتبر بسيطة للغاية، كمامة وتباعد اجتماعي فقط لا غير!!".



  • د. أحمد مغربي: تراجع أعداد المرضى مطمئن الى حد ما، ولكن... 
د. مغربي: المناعة يمكن أن تضعف بفعل التقدم في السن او بسبب الأدوية أو نتيجة الأمراض المزمنة
  • أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعلام العربي البيان التالي:

قال الدكتور أحمد مغربي، مدير قسم الأمراض الباطنية في المركز الطبي "الجليل" في نهريا، والذي عمل في قسم الكورونا في المستشفى، إن "أعداد المرضى في تراجع والوضع مطمئن الى حد ما، لكن المشكلة التي تواجه الطواقم الطبية اليوم هي مجيء الانفلونزا الموسمية والتمييز بين أعراض الانفلونزا التي تتشابه الى حد كبير مع أعراض الكورونا، وهذا الأمر قد يشكل ضغطا على الطواقم الطبية والجهاز الصحي الى حين إتمام عملية التشخيص والفرز بين مرضى الانفلونزا ومرضى الكورونا، لذلك هناك محاولات للسيطرة على الكورونا قدر الإمكان، حتى لا يضاف اليها الانفلونزا وفيروسات الشتاء".

وعن موضوع الأمراض المزمنة وتأثير الإصابة بالكورونا على الذين يعانون من امراض مزمنة، قال د. مغربي: "الأمراض المزمنة هي أمراض القلب التي قد تكون مزمنة، بالإضافة الى الأمراض الشائعة كالسكري وضغط الدم والفشل الكلوي وغيرها. هذه الأمراض قد تكون مرتبطة أيضا بجيل المريض، وكلما تقدم الانسان في السن يكون أكثر عرضة لهذه الأمراض، لكنها قد تصيب كل الأجيال حتى الأطفال والشباب".

وعن تأثير الأمراض المزمنة على جهاز المناعة وما يجعل فيروس كورونا فتّاكا لدى هذه الفئة يشرح د. مغربي بقوله: "كلما تقدم الانسان بالعمر، يكون هناك تراجع وهبوط في جهاز المناعة، ولا يعود الجسم قادرا على مقاومة الأمراض كما في السابق، واذا كان هذا الشخص يعاني من امراض مزمنة فإنه يحتاج الى تناول الأدوية والعلاجات وهذه كلها تؤدي الى هبوط في جهاز المناعة. فالمناعة يمكن أن تضعف بفعل الجيل المتقدم او بسبب الأدوية أو نتيجة الأمراض المزمنة نفسها".

وحول موضوع إصابة 18 مريضا في البلاد بالكورونا مرة ثانية بعد مضي 3 أشهر على اصابتهم في المرة الأول قال د. أحمد مغربي: "هناك تفسيران علميان لمثل هذه الظاهرة، التفسير الأول هو عدم قيام الجسم بإنتاج مواد مضادة (مضادات حيوية) بشكل كاف، أو أن الفيروس يغير نفسه وعندها لا يتعرف جهاز المناعة على الفيروس المتحوّل".


محطات فحص بدون تحويلة حتى تاريخ 18.10  

أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة بيانًا من السيّد أيمن سيف، مسؤول ملف الكورونا للمجتمع العربي في مغين يسرائيل: لسلامتكم، نود إعلامكم بمحطات فحص كورونا في الأسبوع الجاري حسب الأوقات التالية:

باقة الغربية- الديوان
16.10 الجمعة – 9:00-14:00
17.10 السبت – 14:00-20:00
أم الفحم - السوق البلدي
17.10 السبت – 14:00-20:00
قلنسوة – المقبرة
16.10 الجمعة 9:00-14:00
17.10 السبت 9:00-14:00
كفر قاسم – كانتري كلاب
17.10 السبت 9:00-14:00
القدس – الشيخ جراح
13.10 الثلاثاء 14:00-22:00
18.10 الأحد 14:00-22:00
القدس- مخيم شعفاط

14.10 الأربعاء 14:00-22:00
15.10 الخميس 14:00-22:00
16.10 الجمعة 14:00-22:00
17.10 السبت 14:00-22:00
القدس – جبل المكبر
13.10 الثلاثاء 15:00-23:00
14.10 الأربعاء 15:00-23:00
15.10 الخميس 15:00-23:00
16.10 الجمعة 15:00-23:00
17.10 السبت 15:00-23:00
18.10 الأحد 15:00-23:00
القدس- بيت حنينا- مدرسة إبن خلدون
18.10 الأحد 14:00-20:00
رهط – القاعة الرياضية على اسم الشيخ عزت بجانب مسجد الإخاء
17.10 السبت 10:00-18:00
عرابة – السوق البلدي
15.10 الخميس 14:00 – 20:00
بيت جن – القرية التعليمية
18.10 الأحد 9:00-18:00
نحف – ملعب البلدية لكرة القدم
17.10 السبت 14:00-20:00
البقيعة – شارع المنطقة الصناعية الجديد
16.10 الجمعة 9:00-14:00
17.10 السبت 14:00- 20:00

بعد مشاورات أجريت قبل قليل مع كل من رئيس هيئة الأمن القومي ومدير عام وزارة الصحة البروفيسور حيزي ليفي، ومدير مغين إسرائيل البروفيسور روني جامزو ومستشارين آخرين يستدل أنه من الصعب اتخاذ قرارات حاليا بشأن تخفيف التقييدات المفروضة خلال الإغلاق، ويرجع ذلك الى نسبة المرضى المرتفعة خصوصًا وأنه لا يمكن بعد قياس تأثير فترة الأعياد اليهودية الأخيرة. وتم خلال المشاورات استعراض أهم النقاط التي وردت في التقارير التي رفعها البروفيسور دوف شفارتس والبروفيسور ينون أشكنازي والبروفيسور إيلي فاكسمان.  

وعبر البروفيسور روني جامزو عن قلقه خصوصًا بعد تسجيل 3000 اصابة جديدة بالكورونا خلال يوم واحد رغم فرض الإغلاق.

وعليه، وبعد مشاورات أجراها رئيس الوزراء مع وزير الدفاع ووزير الصحة ووزير العلوم، تقرر عقد اجتماع طارئ لكابينيت الكورونا (المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا) اليوم للتباحث في معطيات عدد المرضى ومناقشة برنامج الخروج من الإغلاق وفقا للمراحل والمقاييس.

وبحسب المعطيات الواردة يعقد كابينيت الكورونا يوم الخميس القريب جلسة أخرى للتداول فيما سيتم اتخاذ قرارات للسماح لمحلات تجارية صغيرة بالعمل دون استقبال الزبائن والسماح بخدمة الإرساليات وما اذا سيتم فتح المؤسسات التعليميات للطفولة المبكرة أم لا.

أفادت وزارة الصحة أن "عدد مرضى الكورونا في البلاد، بلغ 296215 حتى الساعة 18:22 من مساء اليوم الثلاثاء، بينهم 2040 وفيات. ومن مجمل الإصابات هناك 802 وصفت حالتهم خطيرة و 254 موصولين بجهاز التنفس الإصطناعي، و243395 تماثلوا للشفاء، علمًا أن المرضى حاليًا عددهم 50778". 

  • تعيين الدكتور طريف بدر رئيسًا لمديرية الجهاز الصحي لموسم الشتاء، إلى جانب مديرة الوحدة الطبية د. فيرد عزرا 


حتى الشهر الأخير، كان العميد د.طريف بدر يعمل رئيسًا لادارة الخدمات الطبية في الجيش، واليوم تم تعيينه للعمل إلى جانب د. فيرد عزرا في مديرية الجهاز الصحّي لموسم الشتاء المقبل. الدكتور بدر خريج جامعة بن غوريون في النقب، تخصّص في طب الأطفال في مستشفى الجليل. عام 2011 عمل طبيبًا باحثًا في المراكز القومية في مريلاند بالولايات المتحدة الأميركية (NIH)، حيث أنهى بحثًا في مجال الغُدد الصماء للأطفال. حاصل على لقب ثان بامتياز في موضوع إدارة الأنظمة الطبية من جامعة بن غوريون، ولقب ثاني في الأمن القومي من جامعة حيفا. في السنوات 2009-2011 شغل منصب نائب مدير المركز الطبي هلل يافا وبالتوازي أنهى تخصص آخر في الإدارة الطبية.  

الدكتور بدر متزوج وله ثلاثة أبناء، إثنان منهما يدرسان طب الأسنان في الجامعة العبرية في القدس.

وقال وزير الصحة، يولي إدلشطاين، معقبًا على هذا التعيين: "الدولة تتجهّز لاستقبال فصل الشتاء، كونه يأتي في ظروف استثنائية ومصيرية لجميع سكان البلاد، فنحن نعمل على اتخاذ الإجراءات اللازمة استعدادًا لاحتمال ارتفاع عدد الإصابات في الكورونا إضافة للإنفلونزا الموسمية. الدكتور طريف سيشكّل محرّكًا هامًا يعمل إلى جانب الدكتورة فيرد عزرا للحصول على أفضل النتائج لجميع المواطنين".