كنوز نت - المشتركة


أبو شحادة بعد زيارة الأسير الأخرس: لا أقلّ من الحرية الفورية


زار النائب عن التجمّع الوطنيّ الديمقراطيّ في القائمة المشتركة سامي أبو شحادة مساء اليوم الأربعاء، المعتقل الإداري ماهر الأخرس في مستشفى كابلان في رحوفوت، الذي يخوض إضرابًا بطوليًا عن الطعام منذ 74 يومًا، إصرارًا على حقّه في الحرية.


وأكّد النائب أبو شحادة في اللقاء عن فخره واعتزازه بصمود ماهر فيه ينقل فيه صوت شعبنا الذي لا يقبل الخضوع والخنوع أمام سياسات تختطف وتستهدف الشعب الفلسطيني وأبناءه، فرغم خسارته الكبيرة للوزن وتراجع صحته وأعلامه بعدم تمديد اعتقاله بعد تاريخ 26/11 إلا أنه لن يقبل بأقل من الحريّة الفورية.

وأضاف أبو شحادة:" الاعتقالات الإداريّة التي تنتهجها إسرائيل هي في الحقيقة جريمة اختطاف أبناء شعبنا وزجهم في المعتقلات بدون أي محاكمة أو حتى تهم واضحة، ولكننا لا نستغرب هذا من دولة استعمار استيطاني تحترف وتبدع في الجرائم تجاه شعبنا".