كنوز نت - بقلم : شاكر فريد حسن



القصيدة الأميرية

لا أحبّ القصور 
ولا الزعامات
أكره الملوك
وأكره الأمراء
وأصحاب الدشاديش
البيضاء
مَنْ يبحثون عن
الراقصات الغانيات
والماجنات
فأنا ابن الفقراء
أنتمي لفكرهم
الأيديولوجي الطبقي
ولن أكون يومًا إلا
في معسكر الكادحين
والعمّال

لم أرثِ يومًا
لا ملكًا ولا أميرًا
ولكن أبى اليراع
الذي بكى
في حضرة موت
الصباح المفدى
إلا أن ينطق بكلمة
حق في أمير استثنائي
مختلف عن كل الأمراء
عن حكيم العرب
وأمير الإنسانية
المناصر لفلسطين
والمدافع عن قضايا
الأمة
في كلّ الظروف
والأحوال
وزعيمٍ لم يتوانَ لحظة
لأجلِ وحدةِ الصف العربي
فقد كان رمز الخير
ومثال العطاء