كنوز نت - القدس

أبو طلال السلايمة ضحية جريمة القتل بالزعيم في القدس



مقتل الحاج نادر السلايمة أثناء تواجده داخل محله التجاري القريب من مكان الشجار المسلح في بلدة الزعيم شرق القدس.


كنوز نت -  اسفر الشجار العنيف في الزعيم ضواحي القدس عن مقتل نادر محمد سلايمة في الخمسينات من عمره جراء رصاصة طائشة عندما تواجد في مدخل البيت، فيما اصيب عدة اشخاص في نفس الشجار.

هذا وقد وقع شجار كبير في البلدة بين عائلتين، وقد استخدم المتشاجرون الأسلحة والألعاب النارية، لدرجة ان الرصاص وصل احياء عربية في الطور والعيساوية.هذا وقد ناشد سكان كثيرون التدخل الفوري لوقف النزاع والشجار، قبل وقوع الجريمة، لكن بسبب الأجواء المشحونة لم يكن هناك اي سيطرة، لا سيما ان البلدة تشهد اجواء متوترة وغير مريحة.


وجاء في بيان صادر من البلدة:"الضحية نادر السلايمة من رواد المسجد الأقصى المبارك وهو ضحية الشجار الدامي الذي وقع في قرية الزعيم شرق القدس بين عائلتين وقُتل لوجوده في محله هناك. هو ضحية يدنا السهلة على الزناد وإستخدام السلاح الناري في شجاراتنا الفارغة.بِتنا نعيش في غابة ورضينا أن نكون مسعورين ونسيء لنا...عظم الله أجرنا فالقاتل والمقتول من دم واحد.لكن القاتل ليس منا؛ والذي يرفع سلاحه بوجه أخيه وجاره وإبن مدينته وبلده ليس منا، إنبذوا القتلة وأوقفوا شلال الدماء ونزيف الأخلاق".