كنوز نت -وزارة الصحة


البروفيسور فهد حكيم: الخطر محدق بنا جميعا وفيروسات الخريف ستسبب البلبلة


  • أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعلام العربي البيان التالي:



كنوز نت - قال البروفيسور فهد حكيم، مدير مستشفى الناصرة (الإنجليزي)، وعضو اللجنة الاستشارية المهنية المعينة من قبل مدير عام وزارة الصحة البروفيسور حيزي ليفي، إن الدخول الى فصل الخريف في هذه الأيام، يعني دخول مجموعات من الفيروسات الجديدة الى الأجواء، بالإضافة الى تغيّر الطقس الذي يجلب معه أنواعا من الحساسية لدى الكثيرين ممن يعانون من حساسية الغبار وتساقط أوراق الشجر، ويسبب لهم العطاس والرشح الموسمي، لذلك فإننا أمام نوع من البلبلة بسبب وجود الكورونا الى جانب أنواع الحساسية المعروفة".

وأضاف البروفيسور حكيم: "وضع الكمامة هو أمر ضروري جدا في هذه المرحلة وربما تكتسب أهمية إضافية في فترة الخريف كونها تحمي من معظم أنواع العدوى بالفيروسات التي تنتقل عبر جهاز التنفس. لاحظنا في أستراليا على سبيل المثال لا الحصر أن استعمال الكمامة والتباعد الاجتماعي ساهمت في خفض نسبة الإصابات والعدوى بالفيروسات وبالانفلونزا الموسمية".

وعن الإغلاق قال البروفيسور فهد جكيم: "اليوم نحن في امتحان. إذا كان اداؤنا صحيحا وجيدا فإن نسبة نجاحنا باجتيازه ستكون عالية، واذا لم يكن أداؤنا جيدا فإن نسبة النجاح منخفضة. يجب أن ندرك أن التزامنا بالتعليمات هو الوسيلة للنجاح والنجاة وأننا على اعتاب مرحلة صعبة للغاية، لأن الخطر محدق بنا جميعا بدون استثناء، وشعبنا على قدر من الفهم والوعي، ومجتمعنا هو مجتمع عائلي ومحب للأهل والوالدين والأقارب، وكما نجحنا في الموجة الأولى سننجح في الجولة الثانية أيضا".