كنوز نت - وكالات

البروسيلا...مرض جرثومي جديد يضرب الصين ويصيب الآلاف 


كنوز نت - لم تتعافَ الصين حتى الآن من تأثيرات فيروس كورونا، حتى ظهرت بكتيريا جديدة من شأنها تهديد حياة الآلاف، وتحولها مستقبلاً إلى جائحة أخرى حيث تفشى مرض جديد في الصين، ناجم عن تسرب من شركة أدوية بيولوجية العام الماضي، مصيبا آلاف المواطنين، وفق ما أعلنت لجنة الصحة بمدينة لانتشو عاصمة إقليم قانسو.

وأكدت اللجنة إصابة 3245 شخص بمرض “البروسيلا” الجرثومي، والذي غالبًا ما ينتج عن ملامسة البشر لقطعان الماشية التي تحمل هذه البكتيريا.

كما أعلنت اللجنة إصابة 1401 شخص آخرين ثبتت إصابتهم مبدئيًا، فيما أجرت السلطات اختبارات على 21847 شخص من أصل 2.9 مليون نسمة يعيشون في المدينة.

ويسبب المرض المعروف أيضًا باسم “حمى مالطا” أو “حمى البحر الأبيض المتوسط”، أعراضًا تشمل الصداع وآلام العضلات والحمى والتعب، غير أن انتقال العدوى من إنسان إلى آخر نادر للغاية، لكن معظم الناس يصابون عن طريق تناول الطعام الملوث أو دخول البكتيريا عن طريق التنفس.


وحسب تقرير لشبكة ”سي ان ان”، فإن هذا التفشي للمرض نتج عن تسرب في مصنع تشونغمو لانتشو للأدوية البيولوجية حدث بين أواخر جويلية وأواخر أوت من العام الماضي.

وأثناء إنتاج لقاحات البروسيلا للاستخدام الحيواني، استخدم المصنع مطهرات منتهية الصلاحية، مما يعني أنه لم يتم القضاء على جميع البكتيريا في غاز النفايات.

وانتشر الغاز الملوث في الجو محملا بالبكتيريا لتحمله الرياح ليصل إلى معهد “لانتشو” للأبحاث البيطرية، حيث ظهر التفشي لأول مرة.
ويمكن أن يسبب المرض، المعروف أيضاً باسم حمى مالطا أو حمى البحر الأبيض المتوسط​​، أعراضاً تشمل الصداع وآلام العضلات والحمى والتعب. في حين أنّ هذه الأعراض قد تهدأ، ويمكن أن تصبح بعض الأعراض مزمنة أو لا تختفي أبدًا، مثل التهاب المفاصل أو تورم في أعضاء معينة، وفقًا لمراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) في الولايات المتحدة.