كنوز نت - حيفا

توزيع كمامات في حي وادي النسناس بمدينة حيفا



كنوز نت - الدكتور زاهي سعيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة للإعلام العربي ، يقوم بجولة ميدانية في حي وادي النسناس   اليوم السبت الموافق ١٢ أيلول بهدف توعية السكان على أهمية الوقاية من فيروس الكورونا ، اذ قام بتوزيع الكمامات على اهل الحي ، ورافقه بالجولة رئيس لجنة الحي حمودي مصري وعدد من الناشطين الاجتماعيين من الحي. 

حيث شاركت مجموعة من نشطاء من سكان حي وادي النسناس الحيفاوي بمشاركة لجنة الحي ونادي المسنين بتوزيع الكمامات على سكان الحي ، هذه هي المرة الثالثة التي قاموا فيها بتوزيع الكمامات على زوّار السوق وحثّهم على الأخذ بجديّة جميع وسائل الوقاية لانّ البديل هو معانات وألم يصل حدّ الوفاة وللأسف فقد حصل ذالك. 

ان خير علاج لهذه الظاهرة اللعينة هي الوقاية وكما جاء بالمثل الشعبي :

"درهم وقاية خير من قنطار علاج" .


إضافة لما ذكر أعلاه :منطقة وادي النسناس ،مركز سكاني يضم الآلاف من المواطنين معظمهم من العرب ، ان حي وادي النسناس علمٌ من معالم مدينة حيفا وهي الرّائدة في الحياة المشتركة بين اليهود والعرب في البلاد ،يسكن هذا الحي ما يزيد على العشرة آلاف مواطن وفيه سوق تجاري يخدم جميع سكان المدينة خاصّة في نهاية أيام الاسبوع اعني الجمعة والسبت فترى في السوق والمحلات التجارية والمطاعم اناس جاؤا من مختلف مناطق المدينة ولا انسى ايضاً الخدمات الطبيّة لأشهر الأطباء وكذالك الصيدليات وهذا يزيد في اقتظاظ الناس مما يوجب الزيادة في الحذر والوقاية ،

اننا على بيّنة من تفاقم الوضع في الدولة عامّة وفي الوسط العربي خاصّةً وهذا ما دفعنا للتطوّع لنشر التوعية وتوزيع الكمامات ، لا يعقل ان تكون نسبتنا في الدولة 18% بينما نسبة اصاباتنا تصل الى ضعف هذه النّسبة !


ان هذا المكروب الذي يدعى بالكرونة ميكروب لعين لهذا علينا الإلتزام الجدي وبدون هوادة بتعليمات الوزارة واستعال الكمامات وسائل " الألكوجل" والإمتناع عن المشاركة في التجمعات الشعبيّة ان كانت المشاركة بالأفراح أو الاتراح ان هذه المشاركات كما يبدو هي السبب الرئيس في تدهور الوضع الصّحي لوسطنا العربي .

ختاماً : " الزم بيتك تسلم انت وأهلك " .