كنوز نت - رام الله - فلسطين


اصابة 3 مستوطنين قرب رام الله بمواجهات مع اهالي



كنوز نت - هاجم مستوطنون مساء الإثنين، الأهالي شرق رام الله، في منطقة راس التينة الواقعة في أراضي قرى دير جرير وكفر مالك والمغير شرق رام الله، ولم يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف الأهالي، بينما ترد أنباء عن إصابة 3 مستوطنين بجروح نتيجة اشتباك حصل بالحجارة بين المستوطنين والأهالي.

ووفق مصادر محلية ، فإن الاعتداء على الأهالي جرى بعد تمكنهم مساء اليوم، من إزالة بؤرة استيطانية كانت قد أقيمت قبل نحو أسبوع، على أراضي "راس التينة"، حيث جاء الاعتداء انتقاما لإزالة البؤرة.


وأكدت المصادر ذاتها أن المستوطنين وعددهم نحو 300 مستوطن، هاجموا الأهالي هناك، وحدثت اشتباك بالحجارة بينهم وبين الأهالي، ما أدى لتكسير سياراتٍ للأهالي، وسيارات المستوطنين وتترد أنباء وفق شهود عيان عن إصابة 3 مستوطنين بالحجارة، وحضرت سيارة إسعاف إسرائيلية للمكان، واستدعيت قوات كبيرة من الجيش الاسرائيلي للمكان.

وأكدت المصادر ذاتها أن المستوطنين احتموا بالجيش  وواصلوا مهاجمة الأهالي والاعتداء عليهم وتكسير سياراتهم، واحتجزت قوات من الجيش الاسرائيلي  70 من الأهالي، وشرعت بالتحقيق ميدانيا معهم.

وأضافت المصادر ذاتها، أن قوات الجيش الاسرائيلي  أغلقت جميع مداخل قرية المغير بدورياتها العسكرية، من أجل منع المساعدة وتضامن الأهالي مع المحتجزين في مكان الحدث.