كنوز نت - وزارة الصح

هذه نصائح الممرض إميل آغا للطلاب عشيّة افتتاح العام الدراسي الجديد


  •  أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعلام العربي البيان التالي:

كنوز نت - يحاول إميل آغا وهو كبير الممرضين في قسم الأمراض الجرثومية في مستشفى "الجليل"، شرح أهمية الحرص على تعليمات وزارة الصحة بين الطلاب في المدرسة، بشكل مبسّط لضمان عدم انتقال العدوى بين الطلاب في مختلف المراحل التعليمية. ويقول آغا: "منطق العدوى يأتي من مصدرين أساسيين هما استنشاق الرذاذ المتطاير من شخص حامل للفيروس، وملامسة الأسطح الملوثة بالفيروس، وحسبها نحن نستطيع أن نبلور منطق وسائل الوقاية من العدوى، وبالتالي قطع السلسلة الوبائية للعدوى".


ويضيف: "الاكتظاظ هو العامل الأول للمساهمة في انتشار العدوى وكلما كان الازدحام أكبر يكون نطاق العدوى أوسع، لذلك فإن التقليل من عدد الطلاب الى الحد الأدنى داخل الصف هو أمر ضروري جدًا، ثم تهوئة غرف الصفوف قدر الإمكان، والأمر ينطبق أيضًا على تهوئة الحافلة التي تنقل الطلاب من والى المدرسة فالتهوئة فيها عنصر ضروري أكثر من المكيّف لمنع انتقال العدوى".

وشدد الممرض آغا على ضرورة وضع الكمامة على الفم والأنف ليس فقط داخل الصف، وإنما في الساحات وفي الفرص وفي حافلات النقل، مع الحرص على التباعد بين الطلاب في حافلات النقل بحيث يكون أقل عدد ممكن من الركاب (راكب واحد على كل كرسيين) على ألا يتعدى عدد الطلاب الـ20 راكبا. أما بالنسبة لموضوع تعقيم اليَدين فيجب على المدرسة توفير المعقمات في كل زاوية وفي الممرات وغرف المعلمين وفي كل صف في المدرسة.

ودعا آغا الى عدم الاستهتار على الإطلاق بموضوع التعقيم، فالطلاب يكثرون من ملامسة بعضهم البعض، وقال: "تزوّدوا بمعقم شخصي، ومحارم رطبة لتنظيف وتعقيم الأسطح قبل الجلوس على مقعد الدراسة. ليحرص كل طالب على مكان جلوسه في مكان واحد ودائم، ولا يقوم بتغيير وتبديل مكانه بين الحصص. يجب مساءلة كل طالب إذا كانت لديه أي من اعراض تشبه أعراض الكورونا، كالحرارة المرتفعة والصداع واوجاع العضلات والضعف العام، كذلك يمنع تناول الطعام بشكل جماعي لأن الطالب حين يتناول الطعام يضطر لإزالة الكمامة، لذلك يجب أن يكون بعيدا مسافة مترين على الأقل عن بقية زملائه، ويفضل تناول الطعام في أماكن مفتوحة".