كنوز نت - وزارة الصحة


 أيمن سيف: سيُفرض اغلاق على البلدات الحمراء وستعلّق فيها الدراسة


  • أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعلام العربي البيان التالي: 


كنوز نت - قال أيمن سيف، المكلف من قِبل بروفيسور روني جامزو، رئيس "مجين يسرائيل" لمكافحة وباء كورونا المستجد، في أعقاب انتهاء زيارته التفقدية الى مدينة الطيرة، برفقة البروفيسور جامزو والتي دعاهما اليها النائب الطيبي، رئيس الحركة العربية للتغيير، قال سيف انه بعد هذا الاجتماع مع نائب رئيس بلدية الطيرة وقيادة الشرطة والجبهة الداخلية، ستبدأ في اليومين القريبين الخطوات العملية وتشكيل طواقم عمل مهنية من البلدية وكل الهيئات الحكومية والرسمية الى جانب المؤسسات المحلية وسلطات تطبيق القانون، التي ستجتمع من أجل بلورة خطة عمل شاملة لمدينة الطيرة التي تعد اليوم 500 مريض كورونا.

وقال أيمن سيف: "هدفنا هو خفض هذا العدد من المرضى الى صفر خلال شهر واحد، وهذا الأمر يحتاج الى ميزانيات وآليات وكلها متوفرة، وبقي ان نضع الأهداف بالتعاون مع البلدية وجميع الجهات المختصة ووجهاء المدينة والأهم من كل ذلك المواطن الذي يجب عليه ان يتعاون لإخراج بلدته من هذا المأزق".

جاءت اقوال أيمن سيف هذه ردًا على سؤال حول الاقتراحات التي طرحت خلال جلسة البحث التي عقدت في بلدية الطيرة، والتي تغيّب عنها رئيس البلدية مأمون عبد الحي، بسبب تواجده في الحجر الصحي وناب عنه نائبه د. وليد ناصر، ومن بين هذه الاقتراحات الاغلاق الكامل للمدينة او الاغلاق الجزئي (من الساعة السابعة مساء حتى الفجر) بالإضافة الى توصية بروفيسور جامزو، بعدم فتح السنة الدراسية الجديدة في موعدها.

وتابع أيمن سيف: "أنا وبروفيسور جامزو نتجه نحو فرض تقييدات على البلدات الحمراء بما فيها تعليق الدراسة، لأنه من غير المنطق ارسال الطلاب الى المدارس في بلدة حمراء، كي لا يحمل الطلاب العدوى من المدرسة الى بيوتهم والى اهاليهم واجدادهم وجداتهم، لكن تلك الإجراءات يجب ان تأخذ مصادقة من الحكومة لتنفيذها، وغدًا الأحد سنقوم بعرض خطة "الرمزور" على الحكومة للمصادقة عليها، وآمل من الحكومة ان تصادق وان توافق على البرنامج الذي تأخر أسبوعين، وفي حال المصادقة عليه سنبدأ بتطبيقه فورًا".



 مدير "مجين يسرائيل": إذا كان لا بد من الاغلاق فلن نتردد في فرضه بالبلدات الحمراء


  • أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعلام العربي البيان التالي: 



كنوز نت - دعا بروفيسور روني جامزو، مدير "مجين يسرائيل" لمكافحة وباء كورونا المستجد المواطنين في الطيرة الى عدم الاستهتار بفيروس "كورونا" معتقدين بأنه مجرد انفلونزا عادية. وأضاف بروفيسور ان عدم وجود اغلاق كامل يجب ان لا يفهم منه أن الأمر بسيط ويمكن التعايش معه والاستغناء عن الكمامة وإقامة الحفلات والتجمهرات... هذا مفهوم خاطئ، وعليكم ان تعلموا اننا نرى المرضى في المستشفيات وهم يعانون من مضاعفات هذا الفيروس.
وأضاف بروفيسور جامزو "واجبي الحفاظ على صحة المواطنين، واذا كان الحفاظ على سلامة الناس لا يتم الا بالإغلاق فلا ما نع لدي من فرض اغلاق كامل في المدن الحمراء".

واكد قائلا "منذ يوم غد دولة إسرائيل ستقسم الى ألوان حمراء، برتقالية، صفراء وخضراء، والمدن الصفراء والخضراء لا ينبغي لهم ان يدفعوا ثمن استهتار البلدات الحمراء والبرتقالية، فهم يحافظون ويلتزمون بشكل جيد. وانا اعلم انه في البلدات المكتظة الوضع سيكون أصعب لكن لأن التحدي أكثر صعوبة يجب ان ننجح".

وعن موضوع افتتاح السنة الدراسية قال بروفيسور جامزو "الطيرة مدينة حمراء مع معادلة تصاعدية من حيث الإصابات بالفيروس، وفتح المدارس في هذه المدينة أشبه بمن يصب الزيت على النار".

من جانبه قال النائب د. احمد طيبي ان بعض المواطنين في الطيرة لا يلتزمون بالحجر الصحي، ولا بتعليمات وزارة الصحة المتعلقة بوسائل الوقاية، قائلا "ان مريض الكورونا الذي يتجول في الشارع لا يختلف عن ذلك الذي يحمل مسدسا ويطلق النار في كل اتجاه". ووصف الطيبي هذا السلوك وعدم المسؤولية بأنه رهيب وانه لا يمكن وصفه ضميريًا واخلاقيا ودينيا، ويجب العمل على إعادة المسؤولية للمواطنين.