كنوز نت - وزارة الصحة - سلام حمامدة


الناصرة : جامزو سنحاسب الاطباء والممرضين ممن يشاركون ببعض الاعراس


جامزو يزور مستشفيات الناصرة وطالب بمحاسبة الأطباء والممرضين الذين يشاركون بأعراس لا تلتزم بالتعليمات!


  • أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة حول موضوع الكورونا للإعلام العربي البيان التالي:




كنوز نت - في إطار جولاته الميدانية إلى مستشفيات البلاد للاطلاع عن كثب على أوضاعها وفحص مدى جهوزيتها لاستيعاب مرضى الكورونا وقدرتها على مكافحة الفيروس علمًا أن الشتاء على الأبواب، قام المنسق الحكومي لإدارة أزمة الكورونا ورئيس "مجين يسرائيل" البروفيسور روني جامزو، بزيارة اليوم الخميس الى مستشفيات مدينة الناصرة: مستشفى العائلة المقدسة، المستشفى الفرنسي ومستشفى الناصرة (الإنجليزي)، بمرافقة أيمن سيف المكلف بمكافحة وباء الكورونا في المجتمع العربي، وبمرافقة إدارة المستشفيات والهيئة الطبية وممثلين عن اللجنة الإستشارية المعينة من قبل مدير عام وزارة الصحة البروفيسور حيزي ليفي.

وتحدّث البروفيسور جامزو مع مديري المستشفيات: الدكتور إبراهيم حربجي، مدير مستشفى العائلة المقدسة، الدكتور نائل إلياس، مدير المستشفى الفرنسي، والبروفيسور فهد حكيم، مدير مستشفى الناصرة (الإنجليزي)، مطالبًا الهيئة الإدارية والطبية بأن تكون مثالا يحتذى به في المحافظة على التعليمات والامتناع عن المشاركة في الأعراس التي لا تتم بحسب التعليمات. وقال جامزو: "لو كنت تعرف أن الطبيب أو الممرض الذي يعمل في المستشفى متورط في قضية معينة، هل كنت ستتعامل معه وكأن شيئًا لم يكن؟ لا وألف لا. كم بالحري إذا كان هذا الشخص قد شارك في أحد الأعراس التي تقام بطرق غير قانونية وليست وفقا للتعليمات، وفي اليوم التالي، يأتي هذا الشخص الى المستشفى لمعالجة مسن مريض وقد خرج لتو من العملية! ألا يقوم بجرمٍ بحقّه؟".

هذا، وبعد الجولة الميدانية، أقيم مؤتمر صحفي للإعلاميين العرب تم نقله عبر تطبيق الزوم ليتسنى للإعلاميين طرح الأسئلة على البروفيسور جامزو. وقام البروفيسور فهد حكيم بافتتاح المؤتمر بالتطرق إلى وضع الكورونا في مدينة الناصرة مؤكدًا على أهمية تعاون كافة الجهات من أجل القضاء على الفيروس والعودة إلى الحياة الطبيعية.