كنوز نت - نحف


هدم بيت المرحوم خالد حسن (عبد الحي) في نحف


اللجنة الشعبية في نحف
أوامر الهدم - دقّت ساعة الحزم

أهالينا الكرام.....

ها هي ساعة الحقيقة والحزم في قضايا الهدم قد حلّت بعد ان تمّ حسم المسار القضائي بقضية أمر هدم بيت المرحوم خالد حسن (عبد الحي) بعد تبلغنا بقرار رفض الاستئناف الذي تم تقديمه للمحكمة العليا ..

يا أعزاءنا الكرام....

منذ بداية حراكنا الشعبي لم نبني على المسار القضائي وحده لعلمنا أن القوانين التعسفية والجائرة لن تنصفنا أبدا، فكانت رؤيتنا الاستراتيجية تقضي بضرورة تعزيز الحراك بالالتفاف والتلاحم الشعبي والجماهيري حول قضايا الهدم وعدم الرضوخ لأي احتمال يقضي بهدم أي بيت من بيوت قريتنا...

أحباءنا وأهلينا الكرام...

قلناها منذ البدايات ، أن معركتنا هي معركة الكرامة والعز منطلقين من رؤية راسخة بانه لا يمكن لأي حر أن يقبل بأن يتم هدم بيت من بيوتنا ، دون أن يقف سدا بوجه آلة الهدم الجائرة وأن يمر الهدم مر الكرام دون وقفة عز معبرة عن رفض أوامر الهدم...

يا أهالينا الكرام ....

إن أصوات المغرضين النشاز وأصوات المنافقين المحبٍطين والمتخاذلين الساقطين قد بدأت تعلو ، بهدف إقناع عائلة السيد خالد حسن بأن تهدم البيت بأيديها لتتفادى مصاريف الهدم السلطوي وغيرها من الإغواءات التافهة وسبل الإقناع السفيهة والرخيصة برخص تلك النفوس المتهالكة..


يا أهلنا يا كل أهلنا...

ألم يكن حريا بتلك الأصوات وتلك النفوس المريضة أن تعمل بكل قواها لمنع هدم البيت...!!!!!
ألم يكن حريا بتلك النفوس الواهية المشاركة والتلاحم الجدي مع الحراك الشعبي الذي قدناه...!!!!

اويعقل الرضوخ لتلك الأصوات المتواطئة ، أو نقبل بهذا الذل وهذا العار او نرضى أن نكون صاغرين وأن يتم هدم البيت ونحن ساكتين... 

يا ربعنا يا كل ربعنا.....

إنما الحياة وقفة عز ... فإن مرّ هدم البيت المذكور مرور الكرام ... فسنكون يقينا على موعد مع تنفيذ أوامر مستقبلية أخرى..... وحينها سنؤكل تماما كما أكل الثور الأبيض..

يا شعبنا يا كل شعبنا...

فلنعلنها صراحة... وبأعلى الصوت ... لن نقبل بأن يتم هدم أي بيت من بيوتنا... وأن الذي يرتضي المهانة مرة سيبقى طول حياته يرتع بين الحفر.... فبئس المصير...

إخواني الكرام....

نعدكم، كما عهدتمونا ، واقفين كالبنيان المرصوص سدا منيعا في وجه الظلم والجَور، مناصرين لقضاياكم... فكونوا معنا... فأنتم ملح هذا النضال وهذا الحراك وسويا سننتصر وسنُعلي كرامتنا.. ونرفع جباهنا عاليا...

#نحبكم لو تعلمون كم...
اللجنة الشعبية في نحف