كنوز نت - كفركنا

أحياء الذكرى الخامسة لاستشهاد الشاب خير الدين حمدان 



أحيت بلدة كفركنا مساء اليوم الخميس، الذكرى الخامسة، لاستشهاد الشاب خير الدين رؤوف حمدان، والذي لقي حتفه، رميًا برصاص الشرطة.
هذا وشارك في إحياء الذكرى المئات من اهالي بلدة كفركنا، ورئيس المجلس يوسف عواودة، د. يوسف عواودة والقائم بالاعمال عز امارة،نائب الرئيس ، عبد الحكيم طه ، والعديد من الشخصيات الاجتماعية ورئيس لجنة المتابعة محمد بركة والنائب يوسف جبارين، والشيخ كمال خطيب ولفيف من الحضور.
وتضمن المهرجان كلمات من الحضور مؤكدة على ضرورة محاكمة الشرطي الذي اطلق النار، وخاصة بعد قرار المحكمة العليا فتح التحقيق وتقديم لائحة اتهام بحقه.

واكد الدكتور يوسف عواودة رئيس مجلس كفركنا:" تعتبر هذه الذكرى هامة وخاصة مع قرار المحكمة العليا، ونشكر كل من دعم هذه القضية على المستوى المحلي والقطري والدولي، ولجنة المتابعة والحريات واعضاء الكنيست ومؤسسة ميزان واللجنة الشعبية وادارة المجلس السابقة وعائلة الشهيد الذي عملت طويلا من اجل اظهار الحقيقة". واضاف:" قرار المحكمة الاخير لن يعيد لنا ابننا الشهيد خير حمدان ولكننا نعتبره قرار مهم لعدة اسباب منها، لانه اثبت لنا جميعا انه "لن يضيع حق ورائه مطالب"، والقرار مهم ايضا انه اثبت كذب الراوية الرسمية للشرطة، فعند قتل احد ابناء شعبنا يتم تسويق هذه الرواية ان الضحية كان مجرما والشرطي دافع عن نفسه".