كنوز نت - الرملة

تظاهرة في الرملة ضد جرائم العنف




انطلقت قبل قليل مظاهرة قطرية من الرملة باتجاه مقر قيادة الشرطة، تنديدا بمحاولة اغتيال امام مسجد الرملة الشيخ علي الدنف واستمرار اعمال الجريمة والعنففي المجتمع العربي. 

هذا وقد انطلقت المظاهرة من موقع الجريمة من ساحة المسجد العمري الى الشارع الرئيسي هرتسل حتى مركز الشرطة.

ويحمل المتظاهرون الشعارات واللافتات المنددة بعملية اطلاق النار على الشيخ علي الدنف ، كذلك الشعارات المنددة باعمال العنف والجريمة التي يعاني منها المجتمع العربي.

هذا ويتقدم المظاهرة القيادات العربية وممثلون عم مختلف الاطرف السياسية والشعبية في المجتمع العربي.

النائب سامي أبو شحادة: الرملة تأسس لمرحلة مفصلية في تاريخ النضال. 

في تعقيب للنائب سامي أبو شحادة حول مشاركته في المظاهرة الحاشدة في الرملة هذا المساء قال: "لا أذكر مظاهرة أو مسيرة بهذا الحجم في مدينة الرملة على الأقل في العقدين الأخيرين. هذا يدل على أهمية القضية، على تضامن الأهل مع الشيخ علي الدنف، وعلى تضامن أهلنا مع كل المعركة الكبيرة التي تقودها لجنة المتابعة، القائمة المشتركة، ورؤساء السلطات المحلية ضد الجريمة والعصابات المنظمة". 

كما أضاف: "هذه هي أهم قضية يعاني منها مجتمعنا العربي الفلسطيني في الداخل، نحن في معركة كبيرة جدًّا وكانت لنا رسالة قوية جدًّا للشرطة ولوزارة الأمن الداخلي. هذا سيزيد الضغط، ولكن علينا أن نتذكر أننا في بداية المعركة". 

كما ختم بالقول: "يجب استمرار هذه المعركة، يجب استمرار الضغط على الوزارة والشرطة، لتوقف التقاعس وتأخذ دورها بشكل جدي في القضاء على الجريمة في مجتمعنا".