كنوز نت - كفر مندا

كفرمندا: شجار عنيف والقاء قنابل بين العشرات بعد جلسة للمجلس البلدي


شهدت بلدة كفرمندا، حالة من التوتر الشديد مساء السبت، بعد جلسة للمجلس البلدي، وخلافات وعلى اثرها نشب بالقرب من مبنى المجلس شجار عنيف بين العشرات تخلله القاء قنابل ومفرقعات وحجارة. وعملت الشرطة التي وصلت بقوات كبيرة على فرض النظام في المكان

بيان صادر عن رئيس مجلس كفر مندا المحلي مؤنس عبد الحليم:

بسم الله الرحمن الرحيم .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :

هذا المساء وخلال جلسة المجلس المحلي قامت مجموعة من الزعران بإقتحام الجلسة واعتدوا على الموظفين وعلى ممتلكات المجلس المحلي وسيارات أعضاء المجلس المحلي . 
إنني إدين هذا الهجوم بأقسى العبارات وأطلب من شرطة اسرائيل العمل سريعا على معاقبة الجناة وتقديمهم للقضاء .
وأنا على ثقة تامة أن القانون هو الملجأ الذي نحتكم اليه فقوى العمل والأعمار يجب ألا تنجر خلف الظلامين والساقطين أخلاقيا .
وأهيب بالمواطنين الكرام من كافة أطياف المجتمع المنداوي عدم رد الفعل والانجرار وراء اعمال العنف وانما يجب علينا العمل والسهر من أجل امن وامان بلدنا كفرمندا .

أخوكم 
مؤنس طه عبد الحليم .
رئيس المجلس المحلي 


*بيان رسمي صادر عن المعارضة (ائتلاف الخير والإصلاح) في مجلس كفرمندا المحلي *


بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى:
{يَا أَيهَا الذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السلْمِ كَافةً} 
صدق الله العظيم.

اهلنا الكرام،



لقد فوجئنا اليوم خلال جلسة اعضاء المجلس المحلي بإقتحام عشرات الشباب المقربين من مؤنس عبد الحليم بناية المجلس المحلي مدججين بالعصي والمفرقعات والبلطات والسكاكين.....مهددين اعضاء المجلس من إئتلاف الخير والإصلاح ونعتهم باقبح العبارات والاوصاف ومحاولة التهجم عليهم جسديًا، وذلك على أثر معارضتنا لبنود جلسة اليوم وحدوث جدال بين اعضاء المجلس وحدوث نقاش حاد بعض الشيء بين اعضاء المعارضة واعضاء الإئتلاف

وهنا نتسائل، هل تم التخطيط لافتعال هذه المشاكل وما الهدف منها؟؟ هل يظن مؤنس عبد الحليم بأن بهذه الطرق والاساليب يستطيع اخافتنا وإثنائنا عن مواقفنا في الحفاظ على المال العام؟؟؟

اننا نستنكر وندين هذه الاعمال الهمجية البربرية التي احدثت توترًا وعكرت اجواء السلام في البلد، وقد ادت الى افتعال احداث عنف وتاجيج ونفوس الشباب نحن بغنى عنها.

اننا ندين ونستنكر تصريحات ومناشير الصفحات المجهولة والرسمية المحسوبة على مؤنس عبد الحليم التي تحرض ليلا ونهارا وما زالت على السيد علي خضر زيدان وأعضاء إئتلاف الخير والإصلاح ومؤيديهم دون مبرر، هذا وعلى الرغم من ان السيد علي زيدان واعضاء الخير والاصلاح قد مدوا اياديهم مرارا وتكرارا للسلام والعمل المشترك، وقوبلوا بالإساءة والعنجهية، وكان آخر هذه المحاولات اليوم حيث تواجد السيد علي زيدان بجلسة مشتركة مع مؤنس عبد الحليم ولجنة الدفاع عن مصادرة الارض حيث دعا من خلالها الى ترك الخلافات السياسية جانبا والى التعاون المشترك بين جميع الاطراف، إلا أن الطرف الشرقي وعلى رأسهم مؤنس عبد الحليم يصر دائما الى ارجاعنا الى عصر الجاهلية المقيته وخلق التوتر والعنف بكل مناسبة وحين.


اهلنا الكرام ندعوكم جميعا الى نبذ العنف بكل اشكاله، فالاختلاف السياسي ليس مدعاة ومبرر للعنف، دعونا جميعا نحافظ على الهدوء والوحدة واحترام الرأي الآخر .
لقد صدر قبل قليل بيان صادر من مؤنس عبد الحليم وعن قائمة كفرمندا الموحدة يدعو علانية الى التحريض والعنف، وتاجيج نفوس الشباب وان هذا الامر لمؤسف للغاية خاصة انه يصدر من شخص يعتبر نفسه مسؤولًا عن بلد باكمله، وكان من الاولى به اختيار خطاب آخر يهدأ النفوس ويدعو الى السلام والوحدة.

من هنا ندعو الطرف الآخر التصرف بحكمة ومسؤولية وضبط مؤيديه وصفحاته الاعلامية اذا كانت فعلا مصلحة البلد تهمه.

اللهم اجعل هذا البلد آمنا مطمئًنا وسائر بلاد المسلمين.


إئتلاف الخير والإصلاح
علي زيدان
طه زيدان
رائد زيدان
زكي عيساوي
صالح طه
مجدي حوشان
خالد قدح
زكي مراد