كنوز نت - زهراء سعيد



عيادة قصور القلب: جديدة في "كلاليت" طبريا


اذا حدث لكم في الاونة الاخيرة وشعرتم بتعب شديد حتى ولو كان المجهود بسيطا، او مثلا عندما تقومون ببذل جهد تشعرون بضيق في التنفّس، عليكم التوجّه لاجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من نجاعة عمل القلب.

مؤخّرا قام صندوق المرضى التابع ل "كلاليت" في طبريا بتوسيع دائرة خدماته، وقد تمّ افتتاح عيادة جديدة تختص بقصور القلب، وبامكانكم تعيين موعد لعيادة قصور القلب بعد الحصول على تحويل من طبيب العائلة او اخصائي امراض القلب.

ووفق اقوال الطبيب محمد جبارين – مدير وحدة قصور القلب التابعة لكلاليت في لواء الشمال: " اذا كان هناك الم في الصدر ويرافقه ضيق في التنفّس، أو اذا كان هناك حمى شديدة وتورّم في الارجل، يجب التوجّه فورا لاقرب طبيب عائلة من اجل اجراء الفحوصات الاوليّة بهدف معرفة الاعراض لضيق التنفّس".


ان مرض قصور القلب يصيب 2% من كافّة السّكان، والاشخاص الذين تتراوح اعمارهم بين 60-80 عاما معرضون اكثر لخطر الاصابة، وكذلك يصيب المرض 5% من كافّة النساء و8% من كافة الرجال.

ان الاشخاص الاكثر عرضة للاصابة بهذا المرض هم الاشخاص الذين تزيد اعمارهم عن 80 عاما، ونسبة المصابين منهم بالمرض هي 10%وذلك لان هذه الشريحة من الاشخاص عادة ما تعاني من امراض اخرى. وعلى الرغم من ان مرض قصور القلب اكثر شيوعا في الفئة العمرية الثالثة، فقد يصاب الشباب بهذا المرض ايضا، ولذلك من المهم العمل على زيادة الوعي بكل ما يتعلّق بمرض قصور القلب.

من المهم ذكره ايضا، ان لمرض قصور القلب اسباب عديدة ومنها امراض القلب الاقفارية الناتجة عن التسرّبات الدهنية على جدران الاوعية الدمويّة، والدهون الزائدة في الدّم. علاوة على ذلك، قد يتعرض الاشخاص الذين يدخنون ويشربون كمية كبيرة من الكحول لخطر الاصابة بالمرض. ولذلك، من المهم الذهاب للعيادة واجراء الفحوصات فور ظهور الاعراض، كالتعب الشديد وضيق في التنفس بعد جهد بسيط وظهور تورّم في الارجل، من اجل تشخيص الحاله والبدء في العلاج بوقت مبكر، هذا ولان معدّل الوفيات بهذا المرض مرتفع للغاية.

وفي هذا السياق يضيف الدكتور محمد جبارين: "غايتنا هي تشخيص المرض الى اقصى حد ممكن، واعطاء الادوية اللازمة للحدّ من تطوّر المرض، اضافة الى ان هنالك ادوية كثيرة بامكانها ان تساعد على تحسين جودة الحياة. وكذلك تغيير بنمط الحياة هو جزء لا يتجزّأ من العلاج، كالتغذية السليمة، تجّنب التدخين، الامتناع عن شرب الكحول وممارسة الرياضة".