كنوز نت - المكتب الاعلامي


في خطابها أمام الهيئة العامة للكنيست


توما سليمان:" سنذهب للادلاء باصواتنا والتقاط "سيلفي" بابتسامة عريضة تسقط نتنياهو وزمرته العنصرية"

"الآن توضح جيدًا من يخاف من الكاميرات، انتم المزيفون وسارقي الانتخابات".

بهذه الكلمات افتتحت النائبة عايدة توما - سليمان (الجبهة، القائمة المشتركة) خطابها في النقاش الذي دار حول قانون الكاميرات وفي تعقيبها على فزع أعضاء الليكود عندما قام النائب أيمن عودة بالاقتراب من نتنياهو وتصويره أثناء جلسة النقاش التي سبقت التصويت على القانون في القراءة الأولى.


وتابعت توما سليمان:"نحن لا نتحدث الآن عن قضايا السيجار والشامبانيا، بل عن سرقة انتخابات وسيطرة عدوانية تحريضية على المساحة الأخيرة التي تضمن المساواة في هذه البلاد، ألا وهي العملية الانتخابية".

وأضافت توما سليمان:" إصرار نتنياهو على إدراج القانون للتصويت عليه بالقراءة الأولى بالرغم من ادراكه أن القانون لن يمر، يدل على أنه بدأ يستشعر خطر خسارة الانتخابات ويقوم بتوجيه المعركة نحو التحريض الأعمى والكراهية على المواطنين العرب في البلاد".

وفي تطرق النائبة توما سليمان لتحريض نتنياهو في الأمس الذي نشره على حسابه في الفيسبوك وقال فيه بأن العرب يريدون ابادتنا جميعًا، نساء، رجال وأطفال قالت:" انفلاته المستمر على الأقلية العربية في البلاد نابع من خوفه وادراكه بأن الصوت العربي هذه المرة يستطيع اسقاطه، ونحن سنفعلها".

وفي معرض تعقيبها على خطاب نتنياهو وحديثه عن خططه لضم المستوطنات قالت:" عندما خطب نتنياهو في الأمم المتحدة عن الطريق إلى عملية السلام عرفنا جيدًا أنه يخطط لحروب، وعندما يتحدث عن عدم وجود شركاء في الطرف الفلسطيني نعلم جيدًا بأنه هو بنفسه لا يمكن أن يكون شريكًا، بل قامع للقيم الديمقراطية ومشعل للمنطقة بأسرها".

وأنهت توما سليمان موجهة الكلام لأعضاء الليكود في القاعة قائلة لهم بأن المواطنين العرب لا يخافون مثلكم من الكاميرات، وسوف يتدفقون لصناديق الاقتراع يوم الانتخابات للادلاء باصواتهم ولالتقاط "سيلفي" ووجوههم مبتسمة. لأنهم يدركون تمامًا أن بذلك سوف يسقطون نتنياهو وزمرته العنصرية عن دفة الحكم.