كنوز نت - المكتب الاعلامي


التفاف جماهيري حول المشتركة في دبورية بحضور الشخصيات الجماهيرية ورئيس البلدية


التفاف جماهيري حاشد حول القائمة المشتركة في دبورية بحضور عدد من المرشحين والشخصيات الجماهيرية ورئيس البلدية


قامت يوم الاثنين بلدية دبورية بإعداد أجتماع انتخابي دعماً للقائمة المشتركة في مبنى المركز الجماهيري في القرية بحضور النواب امطانس شحادة، ويوسف جبارين واسامة سعدي والنائب السابق مسعود غنايم، ورئيس مجلس دبورية زهير يوسف وتولى العرافة الاستاذ داوود ممثلاً عن اللجنة الشعبية في دبورية.


وتلخَصَّت كلمة نواب المشتركة: "ان تعزيز تمثيلنا البرلماني من خلال رفع نسبة التصويت لدى اهالينا من شأنه أن يحدث تغييرًا جدّيًا في موازين القوى السياسية في الكنيست، وبالتالي بامكاننا سدّ الطريق امام نتنياهو لتشكيل حكومة إستيطانية وعنصريّة جديدة تعتمد على اليمين المتطرف، مثل سموتريتش وريغيف وشاكيد وغيرهم من الفاشيين". 

وأكّدوا: "ان كل عضو إضافي للقائمة المشتركة في الكنيست يعني قوة أكبر لنا لمتابعة قضايانا اهالينا الحارقة ومعالجتها، ومن بينها قضايا الأراضي والسكن ومسطحات البناء، التربية والتعليم، التمييز في الميزانيات اللازمة للنهوض ببلداتنا، بالاضافة طبعًا الى قضايا العنف الداخلي واستفحال الجريمة وفوضى السلاح. كل هذه القضايا هي في اعلى سلم اهتماماتنا".

وقال رئيس المجلس الأستاذ زهير يوسف: "ان للنواب العرب إنجازات مهمة بما يتعلق بتحصيل ميزانيات من وزارات ومكاتب الدولة للعديد من المجالس والبلديات في مجتمعنا العربي، فهم اداة وصل بين المجلس المحلي والوزارة لتقديم طلبات إحتياجات السلطة المحلية، ومن واجب كل شخص أن يدعمهم لكي يكون لهم تمثيل أكبر وقوة أكبر".