كنوز نت - لبنان - وكالات


اشتباكات داخل مخيم عين الحلوة بعد مقتل الخميني



يشهد مخيم "عين الحلوة" الفلسطيني في لبنان حالة من الغليان بعد مقتل حسين علاء الدين الملقب بأبي حسن الخميني وهو عضو في أحد التنظيمات الفلسطينية، أثناء مشاركته في مسيرة احتجاجية.

ووفقا للوكالة الوطنية للإعلام في لبنان، فقد أقدم مجهول على محاولة اغتيال "أبو حسن الخميني"، وذلك خلال مشاركته في مسيرة فلسطينية تشارك فيها جميع القوى، لدعم الحقوق الفلسطينية أثناء مرورها عند الشارع الفوقاني في عين الحلوة.


وأدت محاولة الاغتيال إلى إصابة علاء الدين بجروح خطرة نقل على إثرها إلى مركز لبيب الطبي في صيدا، وحينها وصفت حالته بالحرجة.
ولاحقا أعلنت الوكالة اللبنانية عن وفاة المصاب متأثرا بجروحه، وفور شيوع النبأ سمع اطلاق نار في المخيم.

وأكد قائد القوة الفلسطينية المشتركة العقيد بسام السعد، أن القيادة السياسية الموحدة ستجتمع بشكل طارئ "لاتخاذ الإجراء اللازم وتوقيف المتورطين".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام