كنوز نت - المكتب الاعلامي


جمعية الإغاثة تضع بصمتها في مخيم القدس الثاني بالجنوب التركي


شارك وفد من الجمعية الإسلامية لإغاثة الأيتام والمحتاجين في تنظيم مخيم "صيف ومرح" الذي تشرف عليه جمعية "خير أمة" للاجئين الفلسطينيين والسوريين في جنوب تركيا.

ويضم المخيم أكثر من ٧٠٠ طفل وطفلة، ويتميز ببرنامج حافل بالنشاطات التربوية والترفيهية والثقافية، حيث أشرف على هذه الفعاليات طاقم مؤهل من مرشدي جمعيتي الإغاثة وخير أمة.


وفي تعقيب للدكتور علي الكتناني رئيس جمعية الإغاثة قال: "إننا من خلال هذه المخيمات نسعى لبث روح الأمل في نفوس الأطفال الذين يعانون من ويلات الحرب والتهجير ، ونحاول أيضا أن نربط هؤلاء الأطفال بمدينة القدس بتمرير مفاهيم أساسية حول قضية القدس وما تمر به من تحديات".

وعن مشاركة جمعية الإغاثة في هذه المخيمات قال مدير العلاقات الخارجية في الجمعية الأستاذ الشيخ نائل عيسى: "نحن نشارك في تنظيم المخيم للسنة الثانية على التوالي إلى جانب جمعية خير أمة، حيث يتمحور دورنا في تأهيل المرشدين وتزويدهم بأدوات ومهارات عملية، إضافة إلى مساهمتنا في تحضير المضامين التربوية للمخيم".

وضم وفد جمعية الإغاثة أيضا المربية نسيبة عيسى والأخت عائشة عيسى.