كنوز نت - مركز إعلام 

يتسحاك نوي : معظم البدو قتلة " تصريحات عنصرية"

*في أعقاب تصريحات الصحافي، نوي: "إعلام"، يطالب بإقالته*

أرسل مركز "إعلام برسالة إلى سلطة البث الأولى- كان مطالبًا بإقالة الصحافي، يتسحاك نوي، والذي أدعى أنّ معظم "العرب البدو قتلة"! اثناء حوار مع مختص على برنامجه. 
وجاء في تصريحات نوي، والمعروف أنه صحافيّ مخضرم، من خلال سؤال لمختص استضافه: بودي أنّ اطرح عليك سؤالا صعبًا، جزء من الإسرائيليين، وجزء ليس قليل، يُصاب بالذعر عندما يسمع عن البدو. معروف عن البدو، ولا يمكن اخفاء هذه الحقيقة، على أنهم قتلة من الدرجة الأولى. ما هو ردك على هذه التصريحات؟"!
يُشار إلى أنّ ضيف نوي كان متفاجئًا من السؤال وابدى تحفظه من تصريحاته حيث اشار إليه أنه لا يمكن التعميم، إلا أن نوي أستمر في تفسير التصريحات التي تشير إلى عنصرية متجذّرة. 

وأكد "إعلام" في رسالته على أنّ تصريحات نوي خطيرة جدًا وتحريضيّة، حيث تحمل اتهامات لمجتمع كامل، علمًا أنّ الحديث عن صحافيّ مخضرم له تأثيره على الخطاب في الحيّز العام. 
وأوضح "إعلام" على أنّ نوي يعمل في هيئة البث، والمُفترض أن تكون ممولة من قبل الجمهور عامةً، مما يشمل الجمهور العربي الذي يدفع الضرائب منها ما يصل إلى الراديو، عليه تصريحات من هذا القبيل تستوجب التعامل معها بجدية وعدم الاكتفاء بإبعاده إنما يجب ايضًا فصله.
كما أكد "إعلام" على أنّ هذه التصريحات تخالف قواعد وأخلاق المهنة، التي تعمل بموجبها هيئة البث، والمُسماة وثيقة "نكدي"، حيث شدد البند الـ 18 على ضرورة الفصل ما بين الموقف الشخصيّ والعمل الصحافي، فيما شدد البند 26 على ضرورة العمل بمهنية وموضوعية دون آراء مسبقة، فيما رفضت عدد من البنود الأخرى التعامل بعنصرية خلال البث، منها بند 33. 
وكانت قد قامت إدارة "كان" بإبعاد نوي عن منصبه لمدة من الزمن، ريثما يتم التحقيق في هذه التصريحات، حيث أثنى "إعلام" على الخطوة مؤكدًا أنها ليست كافية.

صورة من يوتيوب