كنوز نت - بيان شجب واستنكار



يركا تنادي اهلها ونحن صامتون، يركا تنادي اهلها وتسأل إلى متى؟

لتتوقف لغة التحريض ولتصمت لغة العنجهية الّتي اصبحت تكسو وتسيطر على سماء بلدنا.


ففي الآمس تغنيّنا بالمحبةِ والألفة واصبحنا اليوم نتغنا بلغةِ الحقدِ والكراهيه لدس اسافين التفرقة والبغيضة، لنستفيق على خبرٍ مشؤوم تجلت بهِ كلّ معاني الكراهيةِ والعنفوان، خبرٍ يرفضهُ كلّ انسانٍ يتحلى بالاخلاقِ والتصرف الحسنْ.
ولكن وللاسف على ما يبدو أنّ يركا اصبحت تفتقرُ للقيّم الاخلاقية الّتي تحلى بها اجدادنا واسلافنا ولنبقى نعيشُ في عصرٍ ربما يحكمهُ قانون الغابِ. 

فلأسبابٍ غيّر منطقية ومرفوضة روحاً ونصاً تم الاعتداء اليوم على رئيس مجلس يركا المحليّ السيد وهيب حبيش اثناء تأدية مهامه الاجتماعية وواجبه الاخلاقي اتجاه عضو مجلس كان قد تم القاء قنبلة صوت على بيته في ليلةِ أمس من قبل خفافيش الليل. مثل هذا التصرف الساقط والمنبوذِ والتعامل معهُ كانه شرعيّ قد يودي بنا جميعاً من شيبٍ وشباب إلى هوايةٍ تفتقر لكلّ معاني الانسانيةِ والاخلاقِ ليصبح الانسان في موضعٍ لا يختلف بهِ عن كائناتٍ حيّة اخرى.


وعلى هذا اجتمع اعضاء كتلة المستقبل، النهضة ويركا بلدنا لاستنكار وشجب ورفض هذا التصرف البشع والقبيح وكلُّ من يقف من وراءهِ فالعنفُ هو سلاحُ الضعفاء سلاح هؤلاء الّذين يفتقرون لمعنى لغة الحوار، لغة الديمقراطيّة واحترام الاخر على إختلافهِ ومن خلال هذا الاجتماع والّذي حضرهُ كلٌّ من رئيس لجنة العمال في المجلس المحليّ ورئيس لجنة الاهالي في المدارس تم اتخاذ القرارات التّالية:

1. اعلان الاضراب اليوم الاحد لمدة يوم واحد في السلطة المحليّة. 

2. تخصص الحصة الاولى في جميع مدارس القرية للحديث عن نبذ ظاهرة العنف بكامل اشكالهِ والتطرق لما حدثَ اليوم مع رئيس المجلس المحليّ.

من هنا نحنُ كأعضاء مجلس يركا المحليّ نناشد جميع اهل بلدنا الاعزاء بجعلِ لغةِ الحوارِ هي لُغتنا ولننبذ كلّ تصرف مرفوض وجعل الاحترام سيدَ الموقف بين الجميع لتسود روح الالفة والتأخي بيننا جميعاً كأبناء البلدِ الواحد تاركينَ ومخلفينَ من خلفنا كلَّ ما حصل متطلعينَ إلى فجرٍ جديد مع مستقبلٍ واعد لجيلٍ واعد.

إنّ الله في عونِ العبدِ ما دام العبدُ بعونِ اخيه.

باحترام اعضاء كتلة المستقبل، النهضة ويركا بلدنا.