كنوز نت - بقلم : شاكر فريد حسن

                 

صوت الندى والهوى

     
مهداة للصديقة الشاعرة السورية شاديا عريج

يا شاعرة النبض والوجد
والياسمين
وحلمًا في السماء
السورية وطنًا وعشقَا
وانتماءً
الدمشقية المبهرة
بروحها وشفافيتها
المكتنزة بمفرداتها
الملتاعة
المعتزة بانتمائها
يا وردة من بستان
وغصن من زيتون
وزهرة شعرية فاح عبقها
في روض الشعر والإبداع
مَنْ ترسم حروفها العسجدية
الحريرية على
صفحات القلوب
بلغة الروح

لا تتصنع الشعر
بل تصوغ اللحنَ
من معاناة وألم
يا صوت النوى والجوى
والهوى والندى
مَنْ يطربنا ويشجينا
ويحاكي جراح الوطن
وآهات العاشقين والمعذبين
يا أسطورة يخنقها الألم
وحكاية دفنت في الزمن
الغابر
لقد طال غيابكِ عنا
نحنُ الذين أدمنا بوحكِ
وحرفكِ
عودي إلينا
فهاجس الشعر
بانتظاركِ
يا شاعرة الاحساس
الجميل
...