كنوز نت - دير الاسد - الاعلامي عمر قاسم

اختطاف طفل من امام منزله في دير الاسد.


تعرض مساء يوم الاثنين الماضي طفل يبلغ من العمر 13 عام لعملية اختطاف من امام منزله في قرية دير الاسد ، وكشف والد الطفل المختطف أن فيديو لحظة اختطاف الطفل من أمام منزله تم توثيقه من خلال كاميرا المراقبة في البيت.

والتطور الخطير في قضية اختطاف الطفل ان خاطفيه كما يدعي الأب انهم من الوحدة الخاصة للشرطة " اليمار ", واوضح الفيديو انه بينما كان يجلس الطفل امام منزله حضرت سيارة وبها عدة اشخاص بلباس مدني وسيارة مدنية واختطفوه الى حرش شمال غرب دير الاسد يبعد كيلو متر عن القرية .
وفي حديث مع الوالد قال, أفراد الشرطة خطفوا ابني طالبين منه ان يتعاون معهم وان يدلهم ويرشدهم على تجار مخدرات وسلاح في الحارة التي يسكن بها , وبعد ان لم يحصلوا على المعلومات التي يريدونها كونه طالب مدرسة ولا يعرف شيئا عن هذه الامور تركوه وحيدا في منطقة خالية وفي ساعات الليل ليعود الى بيته ماشيا ومرعوبا مما حدث.


وأضاف والد الطفل انه عندما توجه لمركز الشرطة في مجد الكروم لتقديم بلاغ حول الحادث قالوا له انه ليس لديهم علم بالأمر وتصرفوا معه ومع ابنه بطريقة غير انسانية مما اضطره لتقديم دعوى في قسم تحقيقات الشرطة (מח"ש) ....

من جانبها عقبت الشرطة على الحادث بأنهم شاهدوا طفلا يحمل مسدسا وللإشتباه به تم استجوابه في المكان وتم تسريحه عندما علموا بأن المسدس بلاستيكي

الاسم محفوظ لدينا لأن الولد قاصر.