كنوز نت - تل ابيب



اهم بنود الاتفاق بين الهستدروت ورئيس اتحاد مقاولي "بناة البلاد"


انتهى الاجتماع الطارئ الذي عُقد في الهستدروت بمبادرة ارنون بار دافيد رئيس الهستدروت العامة ورئيس اتحاد مقاولي "بناة البلاد" راؤول سروجو، وبمشاركة الضابط المتقاعد عضو الكنيست السابق إيال بن رؤوفين الذي يترأس المركز للأمان في فرع البناء، اضافة لمشاركة مدير عام الهستدروت أوفير الكلاعي ومدير عام اتحاد "بناة البلاد" أمنون مرحاف ورئيس نقابة عمال البناء والأخشاب يتسحاك مويال ومشاركة جهات عديدة مهنية من قبل الطرفين.
وجاء هذا الاجتماع الطارئ في اعقاب تكاثر حوادث العمل في وُرش البناء في البلاد التي أدت الى مصرع العديد من العُمال وعلى ضوء تصاعد ازمة الأمان في اماكن العمل خاصة في فرع البناء في السنوات الأخيرة.

وقد تقرر خلال الاجتماع الشروع بخطوات عدة منها :


1. اقامة مركز أمان مشترك يقف على رأسه الضابط المتقاعد وعضو الكنيست السابق إيال بن رؤوفين. حيث ان نشاط المركز سيُمول بملايين الشواقل ليعمل طيلة ايام السنة بهدف تعزيز الأمان في فرع البناء من خلال رفع الوعي والارشاد ومن خلال نشاطات مشتركة مع الحكومة.
2. وتم الاتفاق بقرار مشترك على شل حركة العمل يوم الخميس المُقبل في كافة وُرش البناء في البلاد لمدة نصف يوم عمل من أجل تكريس الوقت للشروع بلقاءات ارشادية ولقاءات تعليم وتذويت التعليمات وقواعد الامان والسلامة في العمل.
3. اقامة مؤتمر الطوارئ والارشاد بعد حوالي اسبوعين بمشاركة المُشغلين والعمّال.
4. تكريس كافة اللقاءات والاجتماعات التي كان من المُقرر اقامتها هذا العام للعمال ومدراء العمل في فرع البناء لموضوع الامان في العمل.
5. العمل من قبل الطرفين على تشجيع عمليات تأهيل جديدة للمُشغلين وعمال في فرع البناء بشكل فوري.
6. العمل المشترك مقابل الحكومة من أجل تشجيع سن قوانين متّفق عليها لتنظيم كافة جوانب المسؤولية المتعلقة بالأمان في وُرش البناء بما في ذلك مسؤولية طالب مُستدعي العمل.
7. ان ينشر مركز الامان خلال 3 اسابيع برنامج عمل يهدف لتغيير جذري في مجال الامان في فرع البناء.
8. اقامة طواقم مهنية مشتركة تعمل على عقد جلسات متتالية للمراقبة وتتبع تطبيق الاتفاقات
وقال رئيس الهستدروت أرنون بار دافيد ورئيس اتحاد مقاولي بناة البلاد راؤول سروجو في ختام الاجتماع:" ان الحوادث المأساوية في فرع البناء ليست بقضاء وقدر. من خلال التعاون من الممكن تقليص عدد الاصابات في حوادث العمل في وُرش البناء. على الحكومة والمُشغلين والعمال التكاتف من أجل مكافحة أزمة الامن في فرع البناء".