كنوز نت - رجاء بشارات

أسبوع الممرضة في المركز الطبي باده - بوريا

أحيا المركز الطبي باده - بوريا طول الأسبوع الماضي بين 12 و 17 أيار/ مايو “أسبوع الممرضة”


وشمل الأسبوع نشاطات متنوّعة بدءًا من معرض لمعروضات “شخص الممرضة بنظري”، والذي شمل أعمالًا ومشاريع أنتجها الطاقم في الأقسام المختلفة، مرورًا بأمسية احتفائية عرضنا فيها أشرطة فيديو أنتجتها وأخرجتها الطواقم، وحتى وجبة عشاء فاخرة أعدها الممرضات، والمزيد.


إحتفل الطاقم الطبي باده - بوريا هذا الأسبوع بأسبوع الممرضة 2019، تحت عنوان “لحسن حظنا أنك هنا”. وافتتح الأسبوع نهار الأحد، بدءًا من الساعة السادسة صباحًا، حيث وقف أفراد ادارة المركز الطبي، ادارة طاقم الممرضات والممرضات المسؤولات على مدخل المستشفى المزيّن بالبالونات البيضا ووزعوا هدية حلوة والتهاني لطواقم التمريض القادمة للعمل.

تمحورت أحداث هذا الأسبوع في التحية للممرضات والطواقم التمريضية، تحت شعار الوحدة والتعاون. وجرت عدة لقاءات مشتركة شملت: فعاليات مصوّرة شارك فيها مجموعات مشتركة من ثلاثة أقسام. وتبادلت الممرضات المسؤولات الأدوار في ادارة الأقسام كي تتعرف كل منهن على الأقسام الأخرى. إعداد معرض “الممرضة بنظري”، حيث قامت الطواقم في الأقسام المختلفة بانتاج معروضات مميزة من ناحية فنية وفكرية، تعكس رسالة ودور الممرضة وفق رؤيتهم.


وفي الأمسية الاحتفائية هنأ قطاع التمريض كل من المدير الإداري شمعون صباح، ورئيس نقابة الممرضات سلافا ليبوبيتش. من جانبه هنأ د. ايرز أون - مدير المركز الطبي الممرضات والممرضين بقوله “أنتم الطاقة التي تحركنا وتحرك المركز الطبي، أنتم روحنا هنا في المركز الطبي، وآمل أن نواصل الحلم سويّة لتحقيقه وبلوغ المزيد من الانجازات الجديدة”.

أما مديرة جهاز التمريض مالكا أمر مدمون، فقد لخصّت الأسبوع الغني بالنشاطات بقولها “تعمل الممرضات في المركز الطبي بتفانٍ لا مثيل له، ترعى، ترشد، وتعنى بكافة شؤون المريض وعائلته، وتدرسن في موازاة ذلك، وتجرين الاستكمالات والاستحداثات بكل مناسبة بغية الحفاظ على مستوى مهني راقٍ.

أنا فخورة جدًا بالطاقم التمريضي المميّز، المهني، والذي يعرف جسر الهوّة بين الثقافات المتعددة وتقديم العلاج والرعاية الصحية المهنية والمتفانية الأمثل مدمجة بمحبة البشر، الشفقة واحترام الآخرين. منحنا أسبوع الممرضة فرصة لنشكر كل واحد وواحدة على العمل الرائع الذي يقومون به كل يوم وكل ساعة”.