كنوز نت - المكتب الاعلامي

توما- سليمان لنتنياهو : نطالب بالاعلان عن خطة طوارئ شاملة لمحاربة الجريمة 


أرسلت النائبة عايدة توما- سليمان (قائمة الجبهة والعربية للتغيير) رسالة مستعجلة إلى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، اثر جريمة قتل الشاب وسام ياسين امس ليلا في مدينة طمرة، تطالبه من خلالها بالاعلان عن خطة طوارئ للتعامل مع العنف والجريمة المنتشرة في المجتمع العربي. 
وقالت توما -سليمان في رسالتها أنه منذ العام 2000 لقي أكثر من 1245 مواطن/ة عربي/ة مصرعهم نتيجة لانتشار الجريمة دون أن تحرك الحكومة ساكنًا.

وأكدت توما -سليمان أن الحل الذي حاولت الحكومة ووزراة "الأمن الداخلي" تسويقه، قد أثبت فشله، وأكبر دليل على ذلك، أن تواجد الشرطة في الناصرة وطمرة لم يمنع مقتل توفيق زهر ولا مقتل وسام ياسين، كما ولم يتم إلقاء القبض على المجرمين، بل أن هذه الجرائم تثبت أن لا رادع أمام المجرمين وأن لا مانع لديهم من الخروج في وضح النهار وإطلاق النار دون خوف.
وتابعت: من الواضح أن من يشعر بالأمان في ظل عمل الشرطة هم عصابات الاجرام، بينما يشعر المواطن البسيط بالرعب والخوف على نفسه وعلى عائلته.

كما تطرقت توما-سليمان في رسالتها للسلاح المنتشر في المجتمع العربي، وتقاعس الشرطة في تطبيق القانون وجمع السلاح غير المرخص من أيدي المدنيين. 
وأشارت إلى أن رئيس الحكومة نتنياهو سبق ووصف الوضعيّة القائمة وقال أن المجتمع العربي يتعامل "كدولة منفصلة داخل الدولة" على حد تعبير نتنياهو، وتقول توما-سليمان أن الحقيقة هي تنصل الدولة من المجتمع العربي، مما حوّل البلدات العربية إلى منطقة معزولة ومهملة من قبل الدولة ومؤسساتها. 

واختتمت النائبة توما -سليمان رسالتها المستعجلة بمطالبة نتنياهو باقامة طاقم عمل مهني يشمل مسؤولين من كل الوزارات التي لها دور في هذه القضية، بحيث يتم وضع خطة شموليّة تتعامل مع مسببات المشكلة وتعطي حلولًا واضحة وجذريّة، وعلى هذا الطاقم أن يباشر عمله بأسرع وقت، إذ أن كل تأخير وتأجيل ندفع ثمنه ارتفاعًا في عدد الضحايا.