كنوز نت - سمارة - غصون ريان

رهط تتطلع نحو المستقبل


بدء العمل على برنامج تعزيز وتمكين طلاب الثانويات في موضع الرياضيات 5 وحدات


تم اليوم الأربعاء الكشف عن برنامج تحفيزي خاص لتعلم الرياضيات واللغة العبرية بالتعاون ما بين وزارة التربية والتعليم ومتبرعين من خارج البلاد وبلدية رهط.

هذا وقد نظم ظهر اليوم مؤتمرا صحفيا في بلدية رهط حيث تم الكشف عن البرنامج بمشاركة رئيس بلدية رهط، الشيخ فايز أبو صهيبان، ومفتش وزارة المعارف، الأستاذ علي القريناوي، ومدير عام شركة اس اف أي، يرون درفر، ومدير عام بيت يتسيف الجهة المشغّلة للبرنامج، يوسي رون، بالإضافة الى عدد من المسؤولين والمدعوين.

ويهدف البرنامج، وهو الأوّل من نوعه في البلاد، إلى تحفيز الطلاب والطالبات في مدينة رهط على تقديم 4-5 وحدات بجروت في موضوعيّ الرياضيات واللغة العبرية، لتمكينهم بعد إنهاء المرحلة الثانوية من الاندماج في التعليم العالي في مواضيع مرموقة تضمن لهم التقدّم والتطوّر البارز على الصعيد المهني. وسيتم تطبيق البرنامج في كافة المدارس الثانوية في مدينة رهط، وسيتضمّن 3 أفواج، كل فوج يضم 550 طالب وطالبة من خريجي الصف التاسع. وترتكز منهجيّة البرنامج على ثلاث دوائر تشمل الطلاب والطاقم التربوي والأهالي. ومن الجدير بالذكر أنه سيتم تقييم البرنامج بشكل دائم وملاءمته لاحتياجات كل مدرسة على حدة.

وقال رئيس بلدية رهط الشيخ فايز أبو صهيان: "هذا البرنامج انتظرناه طويلا لتمكين أبناء رهط من النهوض بأنفسهم الى الامام والانخراط في برنامج الـ - 5 وحدات في الرياضيات واللغة العبرية". وأضاف أبو صهيبان: "نحن بدورنا نوفر كافة الإمكانيات والتسهيلات لتذليل العقبات امام الطلاب وتحفيزهم للانضمام للبرنامج، بحيث اجتمعنا مع كافة مديري المدارس الثانوية والاعدادية وحتى الابتدائية واطلعناهم على المشروع، وقريبا سنجتمع أيضًا مع كافة أئمة المساجد لتحفيزهم على الترويج للبرنامج أمام الاهالي وابناء الشبيبة بشكل أوسع. ويشار إلى أنّ البرنامج يستمر لمدة خمس سنوات بميزانية تصل الى 15 مليون شيكل".

هذا وشكر رئيس البلدية الشيخ فايز أبو صهيبان كل القائمين على المشروع الذين ساهموا في العمل على اخراجه الى حيز التنفيذ.


 مفتش وزارة المعارف الأستاذ علي القريناوي تحدث خلال المؤتمر الصحفي قائلا: "لا شك ان هذا البرنامج يوفّر الدعم لطلابنا وطالباتنا لتعلم 5 وحدات رياضيات والهدف من البرنامج هو التعلم والنجاح. من المهم تقديم 5 وحدات في موضوع اللغة العبرية فهو لا يقل أهمية عن المواضيع الأخرى. كما يهم التأكيد على أنّ من ينهي 5 وحدات في الرياضيات بإمكانه أن يتعلم الطب والمحاماة والهندسة وكل مهنة يريدها وخاصة المهن التكنولوجية".

اما يرون نودرفر، مدير عام شركة اس اف أي الشركة القائمة على المشروع، فقد أكّد في كلمته التي ألقاها في المؤتمر الصحفي على استعداد الشركة لتقديم كافة الموارد والأدوات استنادًا إلى خبرتها الدولية الواسعة من أجل انجاح هذا البرنامج الطلائعي والأول من نوعه في البلاد.

يوسي رون، مدير عام بيت يتسيف الشركة المشغّلة للبرنامج قال: "لنا خبرة واسعة في العمل التربوي والشراكة مع المؤسسات التعليمية والتربوية في مدينة رهط. نحن نؤمن بقدرات الطواقم التدريسية والإدارة التربوية في مدينة رهط، وسويًّا سنعمل على اخراج هذا البرنامج الى النور، وتحقيق نجاح كبير لخدمة كافة الطلاب، بحيث اننا سنستوعب نحو 550 طالبا وطالبة في المرحلة الاولى وسنقوم بتنظيم مخيم بعد العيد مباشرة لهؤلاء الطلاب في بيت يتسيف في بئر السبع وسنعمل على توفير مناخ تعليمي تربوي مناسب لهم لإنجاح البرنامج".

يشار الى ان نسبة التقدم لامتحانات البجروت بمستوى 4 وحدات و5 وحدات في رهط تصل الى 15%، وهي نصف المعدل العام في البلاد. ويهدف هذا البرنامج الى زيادة النسبة بشكل ملحوظ ومضاعفة نسبة المتقدّمين لامتحانات البجروت في الرياضيات واللغة العبرية بمستوى 4-5 وحدات خلال 5 سنوات.