كنوز نت - سمارة - زينة شريف

توسيع خدمات كلاليت لواء الشمال:

فحوصات لتشخيص تمدد الأوعية الدموية

الشريان الأورطي هو الشريان الأكبر في جسم الإنسان حيث تتمثل وظيفته في نقل الدم من القلب إلى بقية الجسم.

توضح الدكتورة راحيل لوتساتي، مختصة في طب العائلة وطبيبة في وحدة الجودة في إدارة كلاليت في لواء الشمال، أن "تمدد الأوعية الدموية في الشريان الأورطي ينتج عندما يضعف جدار الشريان الأورطي بإحدى الحالات التالية: تصلب الشرايين، ارتفاع ضغط الدم، الصدمات، الالتهابات، العدوى، والتدخين هو أيضا عامل خطر كبير لتطوّر المرض. تمدد الأوعية الدموية في الشريان الأورطي هو توسّع القطر الداخلي للشريان الأورطي والذي يشبه البالون. وقد يتطلب تمدد الأوعية الدموية الصغيرة متابعة دورية فقط لكن حين يتجاوز قطرها 5 سنتيمترات عندها يلزم العلاج، وأحيانا يتطلب الأمر جراحة. حيث أنه كلما كبر حجمها، زاد خطر حدوث كسر أو تمزق، كما هو الحال مع بالون منفوخ بشكل مفرط".

وتتضمن المجموعات المعرّضة لخطر الإصابة بتمدد الأوعية الدموية في البطن: الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، المدخنين الحاليين والسابقين، أقارب الأشخاص الذين يعانون من تمدد الأوعية الدموية في الشريان الأورطي، مرضى القلب، ومرضى تصلّب الشرايين.

ووفقًا لحديث إيريت بحبوط، المديرة الرئيسيّة لخدمة الأشعة السينية في لواء كلاليت الشمال، فإن "حوالي 10،000 شخص معرضون لخطر الإصابة بتمدد الأوعية الدموية في البطن في منطقة الشمال. ولكن في معظم الحالات، لا يدعو هذا الأمر للقلق ولا يتطلب أي علاج بل فحوصات متابعة فقط. في كلاليت، يمكن إجراء فحص واحد ومباشر بإستخدام الموجات فوق الصوتية حيث أن الكشف المبكر والعلاج هو أمر ضروري ومن شأنه انقاذ حياة المرضى. ونتيجة لإجراء الفحص، تصل نسبة النجاح أكثر من 90٪، مقارنة مع معدل وفيات أكثر من 90٪ في حالة تواجد تمزق غير معروف في تمدد الأوعية الدموية".


وتختتم الدكتورة لوتساتي قائلة: "إنه فحص قصير وبسيط للغاية، الأمر يتطلب تحديد موعد فقط".

*لتحديد موعد لاجراء فحص الموجات فوق الصوتية لمراجعة الشريان الأورطي البطني دون إحالة من الطبيب الرجاء الاتصال بالمركز 2700 *