كنوز نت - قلقيلية


الامن الوقائي يوضح حقيقة اعتقال المواطنة الاء بشير من قلقيلية


قال جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة بالضفة الغربية أن اعتقال الفتاة آلاء بشير "23 عاما" من قرية جينصافوط قضاء قلقيلية جاء على خلفية تجنيدها لزعزعة أجهزة السلطة الأمنية واستقرار الدول المحيطة .

وجاء في التفاصيل : 


قال جهاز الامن الوقائي انه وفي اطار مهماته الوطنية والقانونية وبعد ورود معلومات دقيقة بحسب الجهاز حول "قيام بعض الاجندة المحيطة بنا والخارجة عن الاجماع الوطني والتي قامت بزعزعة استقرار بعض الدول العربية" في استغلال الظروف النفسية والاجتماعية الصعبة التي تمر بها المواطنة الاء بشير من قرية جينصافوط بقلقيلية والعمل على تجنيدها وتحريضها بمساعدة من بعض اعضاء ما وصفهم الجهاز بـ "الميليشيات المسلحة الداخلية الخارجة عن القانون" من اجل القيام بأعمال من شأنها المساس بالاجهزة الامنية.

واكد الجهاز في بيان صحفي له ان الاعتقال جاء من اجل انقاذ المواطنة المذكورة من هذا الاستغلال.

واشار الجهاز الى انه تم سماع اقوالها واحالتها الى النيابة العامة من اجل اتخاذ المقتضى القانوني اللازم بحقها، مؤكدا ان اجراءات توقيفها تمت بموجب القانون ولا علاقة له بانتمائها السياسي حسب ما ورد في بعض مواقع التواصل الاجتماعي وان الاجهزة الامنية الفلسطينية تقوم بإنفاذ القانون على الجميع دون تمييز

ونوه الى ان الجهاز منذ لحظة توقيفها سمح لمحاميها بزيارتها كما وتمت زيارتها من قبل مندوبة الهيئة المستقلة لحقوق الانسان.
واكد ان جهاز الامن الوقائي " انه حريص على احترام حقوق المواطن المكفولة له بموجب القانون الاساسي".