كنوز نت - الاردن - وكالات


الزرقاء : جريمة رمضانية جديدة تهز الشارع الأردني


أسيل طفلة لم تتجاوز عامين ونصف العام من عمرها قتلت تعذيبا على يد زوجة أبيها بعد ضربها بأداة حاده على رأسها تسببت بكسور في الجمجمة ونزيف داخلي وتوفيت لاحقا في المستشفى.
والأجهزة الأمنية تلقي القبض على المتهمة،وذوو الطفلة القتيلة يرفضون أخذ عطوة عشائرية. 

تجردت زوجة والد الطفلة أسيل من كل مشاعر الانسانية والرحمة ، وقامت بتعذيب الطفلة التي تبلغ من العمر عامين فقط ، حتى تسببت بموتها ، بحسب رواية جدتها .


حيث تقول الجدة أن زوجة الأب كانت تعاملها بقسوة شديدة ، وكانت دائما ما تضربها بلا رحمة ، حتى أن تقرير الطب الشرعي حول جثتها ، قال أن جسدها به كسور عديدة وكسور في الجمجمة وأوضح ان سبب الوفاه الرئيسي هو الضرب بأداه حادة .

وكانت زوجة الأب قد نقلت الطفلة بنفسها الى المستشفى ، بعد ان ضربتها ضربا مبرحا ، وبعد مكوث أسيل في المستشفى عدة أيام توفاها الله متأثرة باصابتها .

وقال مصدر مقرب من عائلة الطفلة ، ان والدتها مطلقه وتعيش في المانيا ، وتزوج أباها بأخرى ، الا أنها كانت تسيء معاملة الطفلة ، وحين نقلتها للمستشفى قالت لوالدها ان الطعام علق في حلقها ولم تخبره بما فعلته .