كنوز نت - معا


اسرائيل تعترف بفلسطيني "ضحية لأعمال عدائية"



أعلنت وزارة الجيش الإسرائيلي، قبول الدعوة التي رفعتها عائلة أبو عصبة، واعتبار ابنها الشهيد محمود "ضحية لأعمال عدائية"، وبالتالي دفع تعويض للعائلة. 


واستشهد محمود أبو عصبة (48 عاما)، من بلدة حلحول شمال الخليل، يوم الإثنين 12 نوفمبر 2018، عندما سقط صاروخ أطلقه مقاومون من غزة على بناية في مدينة عسقلان.

وأفادت مصادر عبرية أن وزارة الجيش ستدفع تعويضا للعائلة، وتدفع راتبا شهريا قدر أكثر من 10 آلاف شيكل.

واتهمت عائلة أبو عصبة طواقم الإطفاء التي وصلت إلى مكان الصاروخ بالمسؤولية عن استشهاد ابنها محمود، بعد أن غادرت المكان دون أن تعثر عليه تحت حطام الشقة، بينما تم نقل امرأتين من داخل الشقة إلى المستشفى في حالة خطيرة.