كنوز نت - بقلم الكاتبة اسماء الياس.



أطلق صرخة في عالم ماتت فيه النخوة 




أطلق صرخة في عالم ماتت فيه النخوة... مات الضمير وشيع للآخرة... ماتت الانسانية... مات كل شيء جميل... الانسان أصبح وحش يأكل أخيه ولا يؤنبه ضميره... شيء مؤلم بالفعل أن تجد الجريمة قد استشرت بالعقول والنفوس... واصبحنا عاجزين عن صدها... أو مداواتها... لقد أقمنا ندوات... مظاهرات تنديد... اضراب... لكن لا شيء يفيد... كل يوم نسمع عن جريمة قتل... وكل يوم نشيع بريء للآخرة... كأن هذا الشيء أصبح شيء عادي... قتل فلان... يا حرام بعده شاب... والكثير الكثير منا فقط يترحم على المرحوم... بس ولاواحد فكر كيف نأخذ حق هذا القتيل... كيف؟ لماذا الصمت... لماذا لا نتحرك من أجل أن نوقف هذا العنف؟ الذي أصبح مثل السرطان ينتشر بسرعة عجيبة... لا طبيب ولا جراح قادراً على مداواته... ولا استئصاله... عجيب هل نفذت الأفكار... هل أصبحنا عاجزين على أن نجد حلولاً مناسبة... هل أصبحنا مشلولي الفكر... كأن عقولنا لم تعد

قادرة على التفكير... مجتمع مسكين المرض قد استفحل بجسده.... ولم يعد قادراً على شفاء نفسه... ماذا نفعل يجب ان نجتمع نحن الأصحاء وندعم هذا المجتمع المريض... يجب علينا أن نكون قدوة للأجيال القادمة... يجب أن نوفر لهم مجتمع صحي خالِ من أي مرض... خالِ من الجريمة من العنف... إذا لم نتقدم نحو ذلك.... ونعمل على تحقيق السلام الداخلي... أقول لكم شيئاً وبهذه الجملة أختم كلامي... سنكون مثل من غرق وسط المحيط... ولم يجد سوى قطعة خشب صغيرة... لكنه سيحاول النجاة... رغم الأمواج العاتية... لأن الروح غالية والحياة جميلة... لهذا يجب أن نعمل ونكون يداً واحدة من أجل مجتمع صحي... ومن أجل السلام الداخلي....

هذه الكلمات لروح الفنان توفيق زهر... لن يذهب دمك هدراً.....
...