كنوز نت - تنوفا- حنان حبيب الله

لبنة تنوﭬـا...الطّعم التقليدي المفضّل الذي كبِرنا عليه


قصّة اللّبنة التي ترافقنا من جيل إلى جيل


قصّة اللبنة... التقاليد مقابل التجديد


لكلً منًا ثمّة ذكريات شخصيّة ترتبط بالطعام، حنين لمأكولات كانت تحضّرها الوالدة في الماضي، مأكولات تربّينا وكبرنا عليها، تلك التي تثير بنا مشاعر مميّزة، لدى جميعنا ذكريات شخصيّة تتعلّق بالأكل، والتي انتقلت من جيل لآخر، المصطلحات "شريحة خبز مع جبنة" و "رغيف خبز مع لبنة وزعتر" هي جزء من تجربة لا تُنسى في عالم المطبخ.

بدأت قصّة اللّبنة قبل سنوات كثيرة، لقد اعتمدوا في الماضي على الجدّات في تحضير المنتجات الرئيسية في المطبخ العربي، كاللّبنة، اليوغورت والجبنة، ولم يجرؤوا على أن يدخِلوا إلى البيت منتجًا ليس من الإنتاج الأصلي الذي تربّوا عليه لسنوات طويلة.


انتقلت الوصفة التقليدية لتحضير اللبنة إلى كل عائلة عربية من الجدّات إلى الأمهات ولاحقًا إلى البنات، عملية تحضير اللّبنة استمرت لساعات، لقد اعتمدت الوصفة على اليوغورت المركّز، الذي تصفّى منه الماء حتى وصل لدرجة الكثافة والحموضة المطلوبة. من أجل تحضير اللبنة استخدموا في الماضي مصفاة ومنشفة قماش رقيقة وناعمة، تمّ وضع قطع القماش في المصفاة، ثمّ سكْب اليوغورت في المصفاة، وضع القليل من الملح، وتركه في الثلاجة لمدة ثلاث حتى 12 ساعة، في هذا الوقت ستتصفّى السوائل، سيصبح اليوغورت أكثر صلابة حيث سيتحوّل في نهاية الأمر إلى لبنة لذيذة. طريقة بسيطة ومنتج لذيذ. وعلى الرغم من هذا، ثمّة أنواع مختلفة من اللّبنة، طريّة أو صلبة، حامضة أو مثل الكريما، ناعمة أو تحتوي على حُبيبات. كل هذا يتعلّق بنوع اليوغورت وبالمدة الزمنية التي تركنا بها السوائل تتصفّى.

الإضافة التقليدية للّبنة هي زيت الزيتون، الزعتر، ورغيف الخبز، إلا أنه بلا شك يمكن للبنة أن تُثري وتجدّد كل وجبة فطور عربية عادية وتندمج بشكل ممتاز في الشطائر (الساندويشات).

قبل 15 عامًا، طوّرت شركة تنوﭬـا مجموعة من منتجات اللّبنة الأصلية التي تعتمد على اليوغورت وتوفّر الطّعم المميز والأصلي للّبنة التي كبرنا عليها، اللّبنة الأصلية من تنوﭬـا تذكّر باللّبنة التي حضّرتها الجدّات في الماضي، مع الطّعم الأصلي والمفضّل – من ممتلكات وذخر المطبخ العربي. تتوفّر مجموعة منتجات اللّبنة من تنوﭬـا في نقاط البيع، وتشمل منتجات متنوعة ذات نِسب دسم مختلفة، 9% و11%، والآن تسوّق لبنة تنوﭬـا في علبة جديدة، نفس الطّعم المفضّل في علبة جديدة.