كنوز نت - القدس -  راديو مكان


القاسم تطرح قضية وقاية الأماكن المقدسة من الحرائق



في أعقاب الحريق الذي شبّ في كنيسة النوتردام في باريس والنيران التي ألحقت ضرراً كبيراً في المبنى التاريخي الديني ومحتوياته، ومع استذكار حرائق نشبت في اماكن دينية هنا إما بسبب خلل او تماس كهربائي، أو بفعل فاعل، طرحت الإعلامية إيمان القاسم سليمان في برنامج أجندة براديو مكان، جهوزية ووقاية الأماكن الدينية ضد الحرائق، من كنائس ومساجد وخلوات، خاصة وأن غالبية محتوياتها من الخشب والسجاد ومواد سريعة الاشتعال.

واستضافت الناطق بلسان سلطة الإطفاء والإنقاذ كايد ظاهر الذي كشف في المقابلة أن السلطة تبنّت التوصيات التي خرجت من المؤتمر الديني للأئمة ورؤساء الكنائس بإجراء مسح شامل للأماكن الدينية لجميع الطوائف في البلدات العربية لفحص وسائل الوقاية والأمان فيها من الحرائق، وتم تعيين مُبرمج خاص لهذا الموضوع للشروع به في الألوية المختلفة. وأوضح ظاهر أن المسح مجاني، يشمل كل مكان عبادة، بالتنسيق والتعاون الشامل مع قسم الطوائف ورؤساء الطوائف أنفسهم من مسلمين ومسيحيين ودروز.

وفي رد لسؤال حول الجانب المعماري التاريخي وعدم المسّ به في إطار وضع وسائل الكشف عن الحرائق والاطفاء وحتى التنسيق مع جهات دولية، أشار ظاهر ان ذلك سيتم باستشارة مهنية وتنسيق كامل والهدف الأخير هو تفادي الحرائق في المستقبل وتأمين المصلّين والأماكن ذاتها.