شجار واطلاق نار بيت لحم على خلفية مقتل امرأة 

شجار واطلاق نار بيت لحم على خلفية مقتل امرأة 


أعلنت الشرطة اليوم الخميس، القبض على مشتبه به بقتل زوجته وسط مدينة بيت لحم ظهر اليوم.
وقالت الشرطة إنها باشرت التحقيق في القضية وسماع أقوال الزوج، بعد مقتل زوجته الشابة البالغة من العمر (31 عامًا).

وتنتشر الاجهزة الامنية في شوارع بيت لحم، وخصوصا منطقة باب الزقاق قرب مستشفى بيت جالا الحكومي ومنطقة السينما، لتفريق شبان غاضبين على خلفية مقتل امرأة "ام لخمسة اطفال"، كما اعتقل الامن المشتبه به بقتلها.

وانتشر الشبان من بلدة الضحية حوسان، في شوارع مدينة بيت لحم وسمعت اصوات اطلاق نار في الشوارع وسط انتشار مكثف للاجهزة الامنية لمحاولة السيطرة على الوضع، حيث قام الشبان باغلاق بعض الشوارع وتحطيم واجهات بعض المحال التجارية.

واعلنت الشرطة والاجهزة الامنية انها تلاحق عددا من "مثيري الشغب" وتقبض على 5 منهم وبحوزتهم زجاجات حارقة، وتفرض الامن في بيت لحم وتدفع بتعزيزات كبيرة للمدينة.


بدورها اصدرت عائلة حماد بيان استنكار جاء فيه بالنص "تستنكر وتدين عائلة حماد من عشائر التعامرة في محافظة بيت لحم جريمة القتل التي ذهبت ضحيتها المرحومة فدوى حاتم عبد الصبور سباتين ام أطفالنا وأولادنا صباح هذا اليوم على يد زوجها كمال محمد محمود حماد حيث كان يعاني من مرض نفسي منذ ثلاث سنوات وكان مقيم في مستشفى الأمراض النفسيه لفترات متقطعة.

وأننا نتقدم من أهلنا وأنسائبنا عائلة السباتين ومن عموم عائلات حوسان بأحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة بوفاة ابنتهم المرحومة فدوى سباتين .
وأننا نطالب الجهات المختصه ولأجهزة الأمنية أخذ المقتضى القانوني بحق ابننا القاتل.

عظم الله أجركم عائلة السباتين ورحم الله روحها والهم أهلها وذويها حسن الصبر وسلوان.

وأن لله وأنا أليه راجعون .
عن عائلة حماد من عشائر التعامرة في محافظة بيت لحم".