في كلية هرتسليا

عودة: دون الاعتراف رسميًّا بجرائم الماضي وتصحيح الغُبن لن تُبنى المواطنة الكاملة!


شارك النائب أيمن عودة رئيس قائمة الجبهة والعربية للتغيير اليوم في مؤتمر انتخابي الذي تنظمه الكلية متعددة المجالات في هرتسليا، وفي حديثه امام المئات من الجامعيين والأكاديميين عقّب عودة على خطاب نتنياهو في الأمس: "إنّ مهووسًا بالعنصرية كنتنياهو يعتقد ان اليمن وليبيا هي دولة الأقلية العربية داخل اسرائيل، محاولًا نزع حقنا في الوطن والمواطنة. نقول لنتنياهو، هذا وطننا ولا وطن لنا سواه، وسنناضل عربًا ويهودًا من احل انتزاع المواطنة المتساوية وإحقاق المساواة الحقيقية!"

يُذكر ان أقوال عودة جاءت تعقيبًا على خطاب نتنياهو الذي بحسبه، اسرائيل هي دولة الشعب اليهودي وفقط له، بينما للعرب توجد ٢٢ دولة اخرى، فهم ليسوا بحاجة لدولة أخرى. 

وأضاف عودة: "لا تقتصر عنصرية نتنياهو على كونها عنصرية عرقيّة تجاه المواطنين العرب، إنّما عنصريته بمثابة استراتيجية سياسيّة. 

نتنياهو يدرك تمامًا ان إسقاط اليمين لن يتم بدون اصوات الناخبين العرب، وبهذا فهو اتخذ من نزع الشرعية عم المواطنين العرب مشروعًا. ولكن رُدّنا سيكون مدوّيًا في الصناديق رغمًا عن نتنياهو من اجل اسقاط حكمه العنصري".