بيان



مركزية كرامة ومساواة بعد نقاشات هامةترفع جلسة عرابة لمطلع الاسبوع

-----------------------------------------------

عقدت اللجنة المركزية لحركة كرامة ومساواة اجتماعاً لها في عرابة الليلة الماضية بمشاركة رئيس الحركة الإعلامي محمد السيد ومرشحة الحركة للانتخابات ميسم مجدوب.

واستمع الأعضاء الى كلمة لرئيس الطاقم الإعلامي مرعي حيادري الذي تحدث عن الخطة الإعلامية وضرورة تطوير هذا العمل لبناء الأجسام الثقافية والإجتماعية وتطويرها وفتح الأبواب أمام الطلبة لأخذ دورهم في البناء القادمة.

ثم استمع المشاركون لكلمة مفصلة من رئيس الحركة تناول فيها آخر المستجدات على الساحة السياسية والحزبية ، مؤكداً ان كرامة ومساواة تحافظ على برنامجها وستواصل العمل مع الجماهير برؤيةٍ واضحة ، وستكثف هذا العمل في المرحلة المقبلة.

وقال ان خدمة الناس لم تكن يوماً فقط من خلال الكنيست إنما هي منبر لإيصال صوت الأقلية العربية ، لكن القيادات الحزبية العربية لم تنجح في اتقان هذا العمل وحولته الى منبرٍ للصراع والخلاف والاشتباك ، ما جعل الهجمة على جماهيرنا تتسع يوماً بعد يوم.


وأضاف ان القيادات الحزبية وأعضاء الكنيست خلقوا حالة جديدة في أوساط الناس وهي متابعة الصراع والردح والسجال فيما بينهم والعزوف عن معالجة قضايا العرب في اسرائيل الذين وعلى ما يبدو يتجهون نحو الإحجام هذه المرة عن التصويت.

وحول وجهة الحركة في هذه الانتخابات قال السيد اننا عقدنا تحالفاً مع حزب أفق جديد لخوض الانتخابات بعد محادثات جرت مع احزاب اخرى وآثرت الإبقاء على الوضع القائم ودمج الوجوه القديمة والإحجام عن الجديد والطلائعي المتمثل بحركة كرامة ومساواة.

وعرض رئيس الحركة على الأعضاء التوجهات الأخيرة من البعض لعمل مشترك ، الا أن غالبية الأعضاء أقروا تأجيل مناقشة هذا الموضوع الى مطلع الاسبوع القادم.

عضو اللجنة المركزية ميسم مجدوب تحدثت عن اللقاءات المكثفة التي تجريها في الجليل معبرةً عن رضاها للإقبال الواسع على كرامة ومساواة في أوساط الشبيبة ، داعيةً الى الاهتمام بهذه الفئة من خلال توسيع ودعم شبيبة الكرامة.

وبعد نقاشات ومداخلات رُفعت الجلسة على أن تعقد مطلع الاسبوع لمواصلة النقاش واتخاذ خطوات تتعلق بالحملة الانتخابية.