لجنة أصدقاء جامعة القدس تنظم حفلها السنوي الخيري الرابع عشر في أبو ظبي


تحت رعاية سمو الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وحضور أ.د. عماد أبوكشك

  
لجنة أصدقاء جامعة القدس تنظم حفلها السنوي الخيري الرابع عشر في أبو ظبي

تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح الأماراتي والرئيس الفخري للجنة أصدقاء جامعة القدس في أبوظبي، وحضور سفير دولة فلسطين في دولة الامارات سعادة السيد عصام مصالحة، وسعادة السيد فؤاد شهاب دندن سفير الجمهورية اللبنانية وسعادة السيد سمير المنصر، سفير الجمهورية التونسية، ورئيس جامعة القدس الأستاذ الدكتور عماد أبوكشك، أقامت لجنة اصدقاء جامعة القدس، حفل العشاء السنوي الرابع عشر المخصص لدعم صندوق الطالب المحتاج بالجامعة.

وعبّر معالي الشيخ نهيان في كلمته عن سعادته بالمشاركة في الحفل السنوي لجامعة القدس الذي يقام في أبوظبي دعماً لمشاريع الجامعة وتأييداً لعملها الرائع في خدمة الطالب وخدمة المجتمع رغم التحديات الصعبة التي تواجهها في ظل الاحتلال الغاشم. وأضاف "نجتمع معاً الليلة احتفاءً بهذه الجامعة العريقة، التي تقع في مدينة القدس: القلب النابض لفلسطين ومصدر الإشعاع للمؤمنين في كل مكان، مدينة القدس هي مدينة السلام، ولن يكون هناك سلام بدون أن تكون هي العاصمة الأبدية لدولة فلسطين المستقلة، بإذن الله، ونجتمع معاً من أجل تقديم الوعد والعهد لأبناء وبنات القدس بأن نبذل كل جهد من أجل دعم كفاحهم العادل ومن أجل مساندتهم في سبيل كل ما يتطلعون إليه من آمال وطموحات".

وتوجه الأستاذ الدكتور عماد أبو كشك رئيس جامعة القدس في كلمته بخالص الشكر والتقدير والأمتنان لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الأمارات وسمو ولي عهد أبوظبي ولقيادة دولة الأمارات العربية على دعمهم المتواصل والمستمر لفلسطين واهلها، وعلى دعمهم لجامعة القدس للأستمرار في أداء رسالتها تجاه أبناء شعبنا.

كما تقدم الأستاذ الدكتور أبوكشك، بالشكر بإسم جامعة القدس إدارة وعاملين وطلبة وبإسم القدس عاصمة فلسطين لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان على رعايته لهذا لحفل السنوي وعلى دعمه ودعم لجنة أصدقاء جامعة القدس في أبوظبي ورجال الأعمال الفلسطينيين والعرب وعطائهم السخي والمتواصل لجامعة القدس والذي هو محل كل التقدير والامتنان من القدس وأهلها .


وأشار أ.د. أبوكشك الى أنه وبالرغم من كل الظروف الصعبة التي تعيشها القدس إلا أن جامعة القدس صمدت وتطورت وتقدمت للأمام بكل ثقة وإقتدار ، متحدية كل الصعاب بفضل المخلصين والداعمين لها .

وذكر أ.د. عماد أبو كشك أن جامعة القدس، باعتبارها المؤسسة العربية الفلسطينية الوطنية الأكبر في مدينة القدس، التي أجمع رؤساء الدول الاسلامية وقادتها في اجتماعهم في القدس عام 1933 على إنشائها، أصبحت اليوم تضم 15 كلية، و29 معهداً ومركزاً متخصصاً، يدرس فيها ما يزيد عن12500 طالب وطالبة، ويعمل بها ما يزيد عن 1200 من العاملين، أكاديمين وباحثين واداريين، المؤهلين علميًا وأكاديميًا ووطنيًا ونضاليًا .

وأشار أ.د. عماد في كلمته إلى ما تقوم به جامعة القدس للنهوض بالجامعة وتطوير الأداء فيها وتعزيز قدراتها في المجالات كافه، ورفع شأنها لتكون بحق في صفوف الجامعات المتميزه أكاديمياً وبحثياً وإنتاجاً علمياً على المستوى الوطني والاقليمي والدولي، ومواكبة التطورات العالمية المتسارعة، والتي يجب أن تكون جامعة القدس جزءً فاعلاً متفاعلاً معها ومؤثراً فيها .

وقدّم نجم "آراب آيدول" الفنان الفلسطيني، يعقوب شاهين مجموعة من الوصلات الغنائية الوطنية والتراثية وسط أجواء تفاعل كبير بحضور أكثر من 600 شخصية من رجال الأعمال الفلسطينيين والعرب، أصدقاء جامعة القدس، الذين ساهموا بدعم هذا الحفل الذي سيذهب ريعه لصندوق الطالب المحتاج.