عربي بوست - دينا أنور : الفقراء المصريين هم أقل وطنية وشرف من الأغنياء الوطنيين

دينا أنور : الفقراء المصريين هم أقل وطنية وشرف من الأغنياء الوطنيين


دينا أنور مؤلفة كتاب «خالعات الحجاب والنقاب»/الشبكات الاجتماعية

قدم محام مصري بلاغاً ضد مؤلفة كتاب «خالعات الحجاب والنقاب.. الثورة الصامتة» دينا أنور، بعد تعليقها المثير للجدل عن حادثة قطار محطة مصر. وقال المحامي عمرو عبدالسلام، مقدم البلاغ، إن تصريحها أساء لكافة الشعب المصري، مطالباً بضبطها وإحضارها وتقديمها للمحاكمة بتهمة احتقار طبقة من طبقات الشعب ونشر أخبار كاذبة. 

وأكد في مداخلة هاتفية لبرنامج «انفراد» مع سعيد حساسين: «وعد مني للجميع هحبسها، لازم تحترم مشاعر الناس والفقراء، دي إنسانة مصابة بخلل نفسي، بحاجة لعلاج في المستشفى».



وقد أثارت أنور جدلاً بتعليقها على حادث القطار الذي أودى بحياة 22 شخصاً وإصابة أكثر من 40 آخرين، صباح الأربعاء 27 فبراير/شباط، إذ قالت إن «الفقراء هم أقل وطنية وشرف من الأغنياء الوطنيين». وأضافت لدى ردّها على تعليق لإحدى صديقاتها التي طالبتها بدعم الضحايا: «الغلابة الفقراء دول أغلبهم متعاطفين مع الإخوان، بلاش شعارات يسارية فارغة، اللي ماتوا ماتوا بتخطيط سواق من كرداسة، من الغلابة اللي بتقولي عليهم، الأغنياء الوطنيين الشرفاء أكثر شرفاً من الفقراء الذين يكرهون الوطن ويتعاونون مع الإرهاب».


وبعد إثارتها الغضب بتعليقها، عادت وأكدت نفس المعنى بمنشور حاولت عبره تبرير تعليقها الذي وصفه رواد الشبكات الاجتماعية بالعنصري. إذ أعلنت حزنها على الضحايا، إلا أنها اعتبرت الحادث عملاً إرهابياً، كون السائق من منطقة كرداسة التي وصفتها بأنها مليئة بـ»البلطجية وتجار الحشيش والمتسولون خاطفي الأطفال»، مؤكدةً أن بعض الفقراء لا يستحقون الشفقة لأنهم «يؤوون الإرهابيين ويساعدونهم بالمال رغم فقرهم»، حسب وصفها. وختمت بالقول: «أرى أن الحل في مساعدتهم على الارتقاء علمياً ومجتمعياً.. حتى نضمن ولاءهم بالخوف على لقمة العيش!».