سلطة الاستثمارات في وزارة الاقتصاد تطلق برنامجًا لتشجيع دمج متدربين من أبناء المجتمع العربي في صناعة الهايتك


أطلقت سلطة الاستثمارات برنامجًا بميزانية تبلغ 4 مليون شيكل، لتشجيع المشغلين على دمج متدربين من أبناء المجتمع العربي في صناعة الهايتك

سلطة الاستثمارات في وزارة الاقتصاد تطلق برنامجًا لتشجيع دمج متدربين من أبناء المجتمع العربي في صناعة الهايتك


تساعد سلطة الاستثمارات في وزارة الاقتصاد والصناعة المشغلين من مجال صناعة الهايتك على دمج طلاب أكاديميين وخريجي مؤسّسات التعليم العالي من أبناء المجتمع العربي، بما في ذلك الدروز والبدو والشركس، كمتدربين لديهم. ويعمل البرنامج وفق طريقة "كل من يسبق يفوز" حتى انتهاء الميزانية.


ويساعد البرنامج الشركات من كل أنحاء البلاد التي تعمل في المجالات التكنولوجية المتقدمة كصناعة الأدوية والمركبات الالكترونية والاتصال الالكتروني والطيران والمعدات الصناعية المخصّصة للمراقبة والمعدات الطبية والعلمية، والكيماويات والماكينات والمحركات الكهربائيّة وخدمات الكمبيوتر وغيرها. وتقدّم المساعدات من خلال المشاركة في تكلفة أجور المتدربين حتى سقف 13,000 شيكل لفترة لا تقل عن 12 شهرًا ولا تزيد عن 24 شهرًا. وتصل المساعدة في ال-12 شهرًا الأولى لتشغيل المتدرب حتى 40% من تكلفة أجره، وابتداءً من الشهر ال-13 وحتى الشهر ال-24 فتصل المساعدة إلى 30% من تكلفة أجره.

ويذكر أنّ الموعد الأخير لتقديم الطلبات للحصول على المساعدات هو 08.04.2019 حتى الساعة 15:00.

مدير سلطة الاستثمارات وتطوير الصناعة والاقتصاد، د. ناحوم ايتسكوفيتش: "دمج متدربين عرب في الصناعات التكنولوجية المتقدمة هو مهمة اجتماعية واقتصادية هامّة. البرنامج يهدف إلى دفع المجتمع العربي قدمًا وإعطائه فرصة متساوية لكسب الخبرة في العمل، الأمر الذي يساعد المتدرب في المستقبل. هذا البرنامج سيفتح الأبواب أم دمج المتدربين في صناعة الهايتك. يمكن حل مسألة النقص الكبير في الأيدي العاملة في صناعة الهايتك بشكل جزئي كلما اندمج متدربون أكثر من أبناء الأقليات في هذه الصناعة".