جديد في بادا - بوريا - أخصائي في الأمراض المعدية الفيروسية للأطفال


إنضم الأستاذ (البروفيسور) داني غليكمان - أخصائي الأمراض المعدية والفيروسية للأطفال، مؤخرًا الى قسم الأطفال في المركز الطبي بادا - بوريا، كجزء من عملية واسعة النطاق لتوسيع واضافة خدمات طبية للأطفال، الرضّع، الأولاد وأبناء الشبيبة.

يعمل في العام الأخير، مدير المركز الطبي، د. إيرز أون، مع إدارة المركز الطبي ومدير قسم الأطفال، الدكتور سعيد أبو زيد، على توسيع وتطوير نظام الخدمات الطبية للأطفال من سن 0-16. في المقابل، تتم الاستعدادات لافتتاح وحدة رعاية مركزة جديدة للأطفال في الأشهر القريبة. في إطار هذا التوّجه، انضم مؤخرًا لطاقم قسم الأطفال، البروفيسور داني غليكمان، الأخصائي في الأمراض المعدية والفيروسية للأطفال.  

إختص بروفيسور غليكمان في الأمراض المعدية لدى الأطفال في مستشفى هداسا هار هتسوفيم (جبل المشارف)، وسافر بعدها للتخصص في مجال الأمراض المعدية لدى الأطفال في جامعة شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية، وعندما عاد الى البلاد افتتح وحدة الأمراض المعدية في المركز الطبي للجليل، وترأسه طوال الـ 11 سنة الماضية. هذا العام تم تعيين البروفيسور غليكمان نائب عميد الدراسات ما قبل السريرية في كلية الطب بجامعة بار إيلان في الجليل. ويقول “الخدمة حيوية ومهمة لجميع الجوانب الطبية الخاصة بالأمراض المعدية للأطفال، أعمل مع الأقسام التي تعالج الرضع والأطفال. أقسام كـ: الأطفال الخدّج والولادة، العيون، الأنف والأذن والحنجرة، طب الأسنان للاطفال، جراحة العظام. هذا أمر مفضل جدًا للأطفال المُعالجين، أنا هنا في المركز الطبي ومعنى ذلك أني أستطيع أن أعاين الطفل المريض ولقاء الوالدين، وحتى الآن لم تتوفر هذه الخدمة في المركز الطبي هنا، كانوا يستعينون بأخصائيين من مستفشيات أخرى”.

كما ان البروفيسور غليكمان يدرّب ويعلّم الطلاب الجامعيين، المتدربين والأطباء المتدربين على التخصص في المركز الطبي بمواضيع تخص طب الأطفال والامراض المعدية والفيروسية. “بالتعاون مع طاقم قسم الأطفال ومختبر الأحياء الدقيقية (ميكروبيولوجيا) نعمل لجل تحسين العلاقة وتنجيع العلاج. على سبيل المثال، طلب اختبارات وفحوص اضافية، تقصير العلاج بالمضادات الحيوية وحتى تقصير فترة الاستشفاء والمكوث بالمستشفى لكل طفل، بقدر الإمكان”.