إقرار الاتفاق المبدئي بين الحركة الاسلامية و التجمع


مجلس الشورى القطري للحركة الاسلامية يقر الاتفاق المبدئي مع التجمع الوطني الديمقراطي، لخوض الانتخابات للكنيست القادمة، في حال لم تشكل القائمة المشتركة من جديد.

د. منصور عباس: إقرار الاتفاق المبدئي مع التجمع خطوة مهمة وتاريخية، ويفتح المجال لإعادة ترتيب أوراقنا الوحدوية، ويأتي في سياق العمل على تشكيل القائمة المشتركة.

مستمرون ببذل الجهود وندعو رؤساء القوائم وقيادات الأحزاب للتحلي بالروح القيادية المسؤولة، التي تقدم المصلحة الوطنية العامة لمجتمعنا العربي وشعبنا الفلسطيني، على المصالح الفئوية والشخصية.


مركزية التجمع تصادق بأغلبية أعضائها على الاتفاق الأولي مع الحركة الإسلامية، لخوض الانتخابات في قائمة ثنائية.

قامت اللجنة المركزية للتجمع الوطني الديمقراطي بالمصادقة بغالبية أعضائها على الاتفاق الأولي مع الحركة الإسلامية الجنوبية، الذي بموجبه سيخوض الحزبان الانتخابات معًا في قائمة واحدة، تتشكل على مبدأ النديّة، في حال تعذرّ إعادة تشكيل القائمة المشتركة.

د. جمال زحالقه، رئيس التجمع الوطني الديمقراطي عقّب في أعقاب المصادقة على الاتفاق: نحن ملتزمون بهذا التحالف ونسعى إلى توسيعه لما فيه مصلحة شعبنا. نحن أقوى بوحدتنا بمواجهة الاستعمار الداخلي والعنصرية.