كنوز نت نشر بـ 13/02/2019 08:23 am  




مستوطنون يرشقون بالحجارة منازل فلسطينية في مدينة الخليل 


رشق مستوطنون يهود، مساء الثلاثاء، منازل فلسطينية بالحجارة، وحاولوا إحراق بعضها، في البلدة القديمة من مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وذكر عيسى عمرو، الناشط في مقاومة الاستيطان، للأناضول، أن نحو 25 منزلا تعرضت لاعتداءات المستوطنين، في منطقة حارة تل الرميدة ومنطقة شارع الشهداء والعين الجديدة.

وأشار أن المستوطنين نظموا مسيرات ليلية، وشرعوا بقذف المنازل الفلسطينية بالحجارة، وحاولوا إحراق بعضها.

وردد المستوطنون خلال المسيرات دعوات عبر مكبرات الصوت للانتقام من العرب.

وأعلن بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي، في 28 يناير / كانون الثاني الماضي، عدم التجديد لبعثة التواجد الدولي (TIPH)، العاملة في المدينة منذ 1994، بزعم أنها تعمل ضد إسرائيل.
وأعلنت السلطة الفلسطينية رفضها لقرار إسرائيل، الذي يقوض اتفاقا دوليا وقعه الجانبان.

وتتألف القوة الدولية من 64 عنصرا، وبدأت عملها في أعقاب مجزرة ارتكبها المستوطن الإسرائيلي باروخ غولدشتاين، في 25 فبراير/ شباط 1994، داخل المسجد الإبراهيمي، ما أدى إلى استشهاد 29 فلسطينيا وجرح عشرات آخرين أثناء تأديتهم صلاة الفجر.

hghkhq,g