بسم الله الرحمن الرحيم

          
يوسف الزيادين : نعم لمقاطغة انتخابات الكنيست         




في ضل الضروف العصيبه التي تمر بها الأقليه العربيه الفلسطينيه في الداخل من ظلما ممنهج من قبل حكومات اسرائيل المتعاقبه والتي تتمثل في التضييق على عرب الداخل وحرمانهم حقوق المساواه والعيش بكرامه وهدم منازلهم وحرث مزروعاتهم وسن عشرات القوانين الجائره والتي ارهقت كاهل المواطنين العرب وهي على قياسهم وهي في ازدياد مستمر ومعظمها قوانين مزاجيه وحسب اهواء وامزجة الاحزاب اليمينيه واليساريه المتطرفه والتي لا تراعي في معظمها اي ضروف او اوضاع انسانيه لسكان العرب داخل الدوله وبعضها يعتبر ان العرب غزاه علما ان العرب موجودين قبل قيام الدوله وجزء كبير منهم خدم الدوله ولازال يحدوه الأمل بالمساواه ولكن السياسات العنصريه التي تنتهج تجاه الجماهير العربيه وخاصه النقباويه أدة الى اليأس والاحباط عند عرب الداخل عامه وان الكنيست والانتخابات عندهم لا تساوي حثل بكرج قهوه عند بدوي لانها اكذوبه ومضيعه للوقت وجلب للمصائب والنكبات فعشرات القوانين التي تم فرضها على العرب سوف تبقى وتزيد أضعاف ولن يستطيع اعضاء الكنيست العرب تغييرها او ألغائها والاموال التي جمعتها الاحزاب على حساب الجماهير من خزينة الدوله كفيله بإعالة او اعمار بيوت تضررت من سياسة الدوله فلا داعي لتبديد هذه الاموال من اجل الحصانه البرلمانيه حصانتكم شعبكم فوجودكم في الكنيست هو دعم لسياسة الدوله ومصوغ قانوني لسن القوانين العنصريه وكل شعب او اقليه لها تمثيل برلماني تعتبر حاصله على كل حقوقها لذالك وجودكم في الكنيست يسهل تمرير القوانين فأنتم اهلنا واخوانا ولا حول ولا قوه لكم ورحم الله انسان عرف قدر نفسه  

يجب ان نقاطع الكنيست الاسرائيلي مقاطعه بنائه (ومطالبنا واضحه شطب جميع القوانين العنصريه ووقف هدم البيوت والاعتراف بكل قرانا ومساواه وحقوق كامله لعرب الداخل )