كنوز نت نشر بـ 07/02/2019 01:24 pm  



مشاركة مدير عام بنك إسرائيل، حيزي كالو، في حفل إطلاق المعهد التكنولوجي لتعزيز الشباب الدروز


القى مدير عام بنك إسرائيل، السيّد حيزي كالو، خطابًا في حفل إطلاق المعهد التكنولوجي لتعزيز الشباب الدروز في دالية الكرمل. وتحدّث المدير العام في خطابه حول أهميّة دمج شباب الطائفة الدرزية في سوق العمل في إسرائيل.

وقد استهل خطابه قائلا "انا سعيد جدًّا لوجودي هنا في حفل إطلاق المعهد التكنولوجي لتعزيز الشباب الدروز، بمبادرة جمعية تعزيز مكانة الجندي الدرزي وبالتعاون مع دائرة تكنولوجيا المعلومات في إسرائيل.

عملت الجمعية على إقامة وتفعيل المعهد ليكون مركزًا رياديًّا لتطوير اندماج أبناء الطائفة في مجالات الهايتك والتكنولوجيا، مع التشديد على تشجيع التميّز التكنولوجي، الابداع والابتكار".


وأضاف المدير العام أنّ "مساهمة الطائفة الدرزية الخاصّة لصالح دولة إسرائيل هي كبيرة جدًّا، والاندماج الناجح لشباب الطائفة في سوق العمل هو خطوة طبيعيّة، لن تعود بالمنفعة على أبناء الطائفة فحسب، وانّما على الاقتصاد الإسرائيلي كله.

ويعتبر إقامة المعهد عمليا تطبيقًا لتوصيات بنك إسرائيل بهدف النمو المستقبلي للجهاز الاقتصادي. إذ أنّ استنفاذ الطاقات الكامنة في الثروة البشرية في المجتمع الإسرائيلي هو المفتاح لزيادة الإنتاجية والنمو في المدى البعيد بشكل يشمل كافة المواطنين في الدولة.

وبناءً عليه، يجب العمل على رفع مستوى المهارات الأساسية وبالأخص المهارات التكنولوجية للعمّال في إسرائيل، بحيث يتمكنوا من الاندماج في سوق العمل المتغيّر. ومقارنةً مع بقية الدول المتطورة، ورغم النسبة العالية من العمال ذوي التعليم العالي، الا أنّ مهارات العمال في إسرائيل تعتبر منخفضة نسبيًّا. لذلك يجب على أجهزة التربية والتعليم وكذلك التعليم فوق الثانوي إكساب الطلاب مضامين ومهارات تمكنهم من الاندماج الناجع في سوق العمل".