كنوز نت نشر بـ 07/02/2019 11:20 am  



اختراق علمي اسرائيلي يشكل بصيصا من الامل للمرضى بالسكري



باحثان من معهد فايتسمان للعلوم يبتكران فحصا يمكن الاطباء من ملائمة الغذاء الامثل لكل انسان مما يؤدي الى انخفاض مستوى السكر في الدم


اختراق علمي حققه الباحثان الإسرائيليان البروفيسور عيران سيغال وعيران الينيف من معهد فايتسمان يوفر ادلة علمية لحقيقة تاثير التغذية نفسها على مستوى السكر في الدم بشكل يختلف بين شخص واخر وانه من اجل الحفاظ على مستوى متزن للسكر في الدم يجب ملائمة التغذية او الرجيم الخاص بكل شخص بعد تشخيص تركيبة الجراثيم في الأمعاء التي تعتبر من اهم العناصر التي تحدد مستوى السكر في الدم .


وتقول الدكتورة ماريئلا غلانت المتخصصة في الغدد الهورمونات انه يمكن لشخص معين ان يتناول كل صباح شريحة من الخبز الأسمر والجبنة ذات نسبة دهون 3% ويشهد مع ذلك ارتفاعا في نسبة السكر بالدم فيما يمكن لشخص اخر ان يتناول الكعك والشوكولاتة ويشهد انخفاضا في مستوى السكر.

الجهاز الهضمي في الانسان

وقالت ليهي سيغال، المديرة العامة للشركة التي تطور التكنولوجيا لتشخيص المعرضين للإصابة بالمرض، ان التعاون بين الباحثين الإسرائيليين وشركة التكنولوجيا المتطورة "تشيك بوينت" اثمر عن تطوير طريقة تمكن من ملائمة الغذاء الخاص لكل انسان بشكل دقيق و واكتشاف الغذاء المثالي بالنسبة له . وقد تم انتاج فحص يمكن اجراؤه في المنزل يمكّن الأطباء من أصداء النصيحة للمريض بتناول التغذية الأكثر ملائمة له مما يؤدي الى انخفاض مستوى السكر في الدم والحفاظ على نمط حياة يفيد صحته الانسان.

العلاج الجديد يحظى باهتمام عالمي

وقد تم نشر نتائج هذا البحث المثير للاهتمام في صحيفة النيو يورك تايمس وفي برامج تلفزيونية عددية في البلاد وخارجها وهناك ادلة تتراكم يوما بعد يوم على نجاعة هذه التكنولوجيا الجديدة في تخفيض الوزن ومعالجة مرض السكري.


مكان